أبوظبي تحتفل بالفرانكفونية وسينغور


تنطلق في ابوظبي في الفترة من 16 ولغاية  19 مارس الجاري، فعاليات الاسبوع الفرانكفوني الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون،ويتضمن عددا من الفعاليات الثقافية والفنية المهمة من اهمها منح جائزة ابن خلدون ـ سينغور للترجمة، ومعرض للفنان نجا المهداوي ومشروع «كوكب الارض في خطر»..الخ، على ان تتوزع الفعاليات بين مركز الامارات للبحوث والدراسات الاستراتيجية والمجمع الثقافي والغاف غاليري.

وأشار عضو مجلس ادارة هيئة ابوظبي للثقافة والتراث زكي نسيبة في المؤتمر الصحافي الذي عقد،امس في المجمع الثقافي ان«نشاطات هذا الأسبوع ستشمل عددا من الحفلات التي تنقل صورة حية عن مختلف أوجه الحياة الثقافية الفرنسية في مجالات الفنون الجميلة والأدب والسينما، ما يشكل مساهمة كبيرة في بناء جسور الصداقة والتفاهم والتبادل الحضاري بين أبوظبي والعالم».

من جانبه اشار المدير العام لهيئة ابوظبي للثقافة والتراث محمد خلف المزروعي في الكلمة التي ألقاها نيابة عن مدير ادارة الثقافة والفنون بالهيئة عبدالله العامري إلى ان «الثقافة هي المُعبّر الحقيقي عن شخصية أي أمة، وهي البوابة التي تعبر من خلالها الشعوب لتتواصل مع الشعوب الأخرى، لأن الفنون والآداب وما تنتجه المجتمعات من معرفة، كلها جسور تبني علاقات إنسانية فاعلة وخالدة بين المجتمعات، والفرانكفونية، خير معبر عن هذه الرؤى لأنها منذ تأسيسها منظمة ومفهوما، دأبت على العناية بتكثيف الحوار بين الحضارات والثقافات، وبالدفاع عن التعددية الثقافية والبعد عن الأحادية في التفكير واللغة والهوية، ولهذا نجحت الفرانكفونية في ترسيخ مكانتها ليس بين الدول التي تنطوي تحت لوائها منظمة فقط، وإنّما في  أنحاء العالم كافة»، وأعربت مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون هدى كانو، عن سعادتها بمساهمة المجموعة التي تتجه لأن تصبح رمزا للثقافة والفنون في ابوظبي، في الاحتفال بالفرنسية في كل اشكالها، باعتبارها لغة تشترك فيها الكثير من الدول التي تؤمن بروح الاخوة.