الوصل غير خائف من اللعب آسيوباً


قال مدير فريق الوصل إسماعيل راشد إن فريقه يستعد بمعنويات مرتفعة لمواجهة فريق القوة الجوية العراقي في المباراة التي تقام بعد غد الاربعاء في مستهل مشواره ضمن بطولة دوري ابطال اسيا لكرة القدم.


وأشار الى ان المشاركة في البطولة الآسيوية بعد غياب طويل دام 14 عاما لا تقلق لاعبي الوصل لأن عدداً كبيراً منهم «يمتلكون الخبرة الكافية التي اكتسبوها من الدوري المحلي ومن مراقبة المحترفين الأجانب الموجودين مع الأندية الإماراتية».

 

ويلتقي الوصل مع فريق القوة الجوية العراقي في السابعة والنصف من مساء الاربعاء المقبل على ملعب الفهود بزعبيل ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضم ايضا  الكويت الكويتي وسابا الايراني. وسيدير اللقاء الحكم الدولي السعودي ابراهيم خليل الغامدي.

 

ووصف اسماعيل راشد موقعة الأربعاء بالمهمة وطالب جماهير الوصل بالحضور بكثافة ومؤازرة الفريق طوال المباراة، واكد ان صفوف الوصل مكتملة ولا توجد أي إصابات او غيابات في صفوف الفريق.

 

وقال «نحتاج لمساندة جماهير الوصل وكل جماهير الكرة الإماراتية خاصة ان الفريق يمثل الدولة في هذه البطولة الآسيوية الكبيرة ولا يمثل نفسه فقط، ونحن نثق في جمهورنا وندرك جيدا حرصه الشديد على مؤازرة الفريق والوقوف خلف اللاعبين حتى يتحقق الفوز».

 

لاعبون جدد
وعن حاجة الوصل الى تدعيم صفوفه بلاعبين جدد يمتلكون خبرة البطولات الآسيوية، قال «لقد أغلقنا هذا الباب ونحن نعرف قدرات لاعبينا جيدا ونثق في تمكنهم من الفوز وبلوغ مراحل متقدمة من هذه البطولة خاصة ان عدداً كبيراً من لاعبينا يمتلكون الخبرة الكافية والتي اكتسبوها من الاحتكاك القوي في المسابقات المحلية إضافة الى معايشة اللاعبين الأجانب المحترفين في الدوري الإماراتي والذين يمتلكون خبرات كبيرة، واعتقد ان مجموعة اللاعبين الموجودين مع الفريق فيهم الخير والبركة وهم قادرون على تحقيق هدفنا من المشاركة في هذه البطولة».


وعن هدف الوصل من المشاركة، قال «نتطلع الى تصدر المجموعة الثانية والتأهل الى المرحلة القادمة وبعد ذلك يكون لكل حادث حديث».

 

وأشار مدير فريق الوصل الى ان الجهاز الفني لفريقه راقب فريق القوة الجوية العراقي جيدا وشاهد عددا من المباريات له وتوقف على اهم نقاط القوة والضعف فيه.

 

وأكد ان زي ماريو وباقي افراد الجهاز مهتمون خلال هذه الأيام برفع الروح المعنوية للاعبين وتجهيزهم نفسيا.

 

وعن ابرز نقاط القوة في فريق القوة الجوية العراقي، قال «ما يميز الكرة العراقية بشكل عام هو الروح القتالية والإصرار الكبير الذي يتمتع به اللاعبون، ونحن ندرك هذه النقاط جيدا واطلعنا لاعبينا عليها واعتقد اننا قادرون على التغلب على حماسهم وروحهم القتالية من خلال المؤازرة الجماهيرية الكبيرة لفريقنا ووضع اللاعبين اسم دولة الإمارات أمام أعينهم».