عبدالله صالح: عاتبت مشجع الوحدة .. ولم أهدّد بقطع رأسه


نفى مدير فريق الوحدة عبدالله صالح أن يكون قد هدد أحد مشجعي العنابي بقطع رأسه بعد انتهاء مباراة الفريق أمام الشارقة في الجولة الـ14 من دوري اتصالات التي انتهت بهدف نظيف للملك.
 
وكان مشجع وحداوي أجرى اتصالاً هاتفياً مع برنامج يقدمه الزميل عامر سالمين على إذاعة أبوظبي وتناقلته المنتديات الرياضية، ذكر فيه أن «عبدالله صالح صعد الى المدرجات غاضباً وهددني بقطع رأسي لأنني صرخت متأثراً من وضع الوحدة خلال المباراة».
 
وقال عبدالله صالح، في حديثه لـ«الإمارات اليوم»: «أنا مظلوم ولست ظالماً، وما ورد في المنتديات الرياضية نقلاً عن إذاعة أبوظبي لا أساس له من الصحة، ويهمني أمر نادي الوحدة بجماهيره ولاعبيه وإدارته؛ كوني مع الوحداوي دائماً وليس من أخلاقي أن يصدر عني مثل هذا التهديد».
 
وخاض عبدالله صالح في تفاصيل الواقعة التي اعقبت مباراة الشارقة قائلاً «قام هذا المشجع بتوجيه الاتهامات إليّ بشكل شخصي وتحديداً بعد دخول صالح المنهالي إلى الملعب بدلاً من حمدان الكمالي، وكل ما فعلته اني عاتبته وطالبته بعدم التفوّه بهذه الألفاظ دون أن أهدده بقطع رأسه كما ادعى».
 
وأضاف «أنا أول من وقف وسط جنون الجماهير عقب الخسارة من فريق الإمارات بالدوري، وتحدثت اليهم محاولاً التقليل من سخطهم، واستمعت الى نقدهم، وشرحت لهم كل التفاصيل، وطالبتهم بالصبر على الفريق والوقوف خلفه حتى يسترد عافيته، وليس لي عداء مع أي شخص».
 
وتابع «أستميح هذا المشجع العذر في أن يتحملنا حتى نهاية الموسم، وأقول له إن كرة القدم للمحبة وليست للعداء، واذا كان لديه نقد بناء فأبواب النادي مشرعة للاستماع إليه». وعرّج عبدالله صالح يتحدث عن خسارة الوحدة أمام الشارقة وقال إنه «رغم خسارة الوحدة من الشارقة إلا أنه قدم مستوى جيداً، ووصل الى مرمى الخصم وسجل هدفاً، لكن لعنة الحظ مازالت تلاحق الفريق وأتمنى التخلص منها قريباً»، وختم بأن «صدره رحب لتقبل أي انتقاد لمصلحة الفريق».