طيران الإتحاد تبرم صفقات بـ 50 مليون درهم في بورصة السياحة ببرلين.


أبرمت شركة طيران الاتحاد صفقات بقيمة 50 مليون درهم مع شركات ووكالات سفر وسياحة المانية وأوروبية،  وذلك خلال مشاركتها في بورصة السياحة الدولية ببرلين ضمن جناح إمارة أبوظبي .

 
وأكد السيد اودو فيشر المدير الاقليمي لطيران الاتحاد في المانيا  حرص الإتحاد على المشاركة في بورصة برلين والمعارض العالمية الأخرى التي تشارك فيها أبوظبي تعزيزاً للأهداف الترويجية التي تسعى هيئة أبوظبي للسياحة إلى تحقيقها باستقطاب السياح من المانيا وأوروبا بشكل عام .

 
وقال فيشر أن طيران الإتحاد " الناقل الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة  نجح في استقطاب أعداد كبيرة من السياح خلال رحلاتها حيث وصلت نسبة السياح الذين تنقلوا عبر طيران الاتحاد لعام 2007  إلى  80  في المائة لمعظم وجهات الاتحاد إلى المانيا"..موضحا أن  50  في المائة من الالمان يستقلون الناقل الوطني للإمارات للسفر الى أبوظبي وجهات أخرى.

 
وبشأن رحلات الاتحاد الى المانيا أفاد اودو فيشر  "بأن وجهات الاتحاد الحالية الى فرانكفورت وميونخ ستبقى على ما هي عليه الى الآن..ولكننا نخطط الى رفع عدد الرحلات من سبع الى 10 رحلات في الأسبوع ابتداء من شهر اكتوبر القادم وذلك لاستيعاب الطلب الكبير على فرانكفورت تحديدا من قبل السياح ورجال الأعمال وغيرهم من المسافرين من البلدين".

 
وأشار الى أن عدد المسافرين على متن طيران الاتحاد من المانيا الى أبوظبي لعام 2007  بلغ 110 آلاف مسافر ويتوقع أن يزداد هذا العدد العام 2008 بما نسبته 20  الى  25  في المائة.

 
وذكر المدير الاقليمي لطيران الاتحاد في المانيا بأن هناك  46  وجهة لطيران الاتحاد حتى نهاية العام 2007 ، كما تم مؤخرا افتتاح خط مباشر الى الصين ومخطط حاليا تكثيف عدد الرحلات الى منطقة الخليج العربي.

 

وحول المشاركة في المعارض السياحية العالمية قال اودو فيشر أن طيران الاتحاد يشارك في كبرى هذه المعارض والمؤتمرات سواء خارج الدولة أو داخلها ومنها بورصة السياحة ببرلين وسوق السفر العالمي بلندن وذلك بالتنسيق والتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة المسؤولة عن الترويج السياحي للإمارة.

 

وأكد السيد اودو فيشر أن طيران الاتحاد تسعى ضمن استراتيجيتها الترويجية والتسويقية الى وضع المنتج السياحي لإمارة أبوظبي ضمن أحد أولوياتها. مشيداً بالدور المتميز الذي تقوم به هيئة أبوظبي للسياحة في هذا المجال وخاصة في المعارض السياحية العالمية والتي نجحت من خلالها في وضع إسم إمارة أبوظبي على خارطة السياحة العالمية ضمن أفضل الوجهات السياحية بالمنطقة.