ماليزيا: التحالف الحكومي يفقد اغلبية الثلثين و مهاتير محمد يحث رئيس الوزراء على الاستقالة


حث مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا السابق خلفه عبد الله احمد بدوي على الاستقالة من منصبه بعد اسوأ اداء للائتلاف الحاكم في الانتخابات حتى الان.

 

وابلغ مهاتير الصحفيين في منزله خارج العاصمة "اعتقد انه يجب عليه تحمل المسؤولية عن هذا مثلما حدث في 2004 فالاغلبية الكبيرة والنصر الكبير كانا يرجعان له بنسبة 100 في المئة. الان عليه ان يقبل المسؤولية بنسبة 100 في المئة".

 
وواجه الحزب الحاكم في ماليزيا اكبر نكسة انتخابية له اليوم الاحد بعد ان فازت المعارضة بخمس من 13 ولاية. فقد حصلت الجبهة الوطنية التي تشكل المنظمة الوطنية للوحدة الماليزية بزعامة رئيس الوزراء عبد الله بدوي اكبر احزابها، على 137 مقعدا من اصل 222.

 

وكان ينبغي ان تحصل على 148 مقعدا لتحقيق اغلبية الثلثين وتتمكن من تغيير الدستور كما تريد.

 

لكن كمال خالد المتحدث باسم عبد الله احمد بدوي قال  "لا توجد خطط للاستقالة. مازال يخطط للتوجه الى القصر صباح غد لاداء اليمين".