«الأوقاف» تشكل لجنة لصيانة المساجد النائية


 أكد المدير العام للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ضرورة متابعة المساجد المقامة على الطرق الخارجية، وفي المجمعات التجارية، ومحطات البترول.
 
وتقديم تصوراتهم عما تحتاج إليه من دعم وصيانة. وشكلت الهيئة لجنة لدراسة موضوع صيانة المساجد. فيما أكد رئيس الهيئة، الدكتور حمدان مسلم المزروعي، خلال ترؤسه الاجتماع الشهري لمديري إدارات الهيئة ومكاتبها، أهمية مواصلة نهج التطوير والتحديث والتوطين في قطاعات عمل الهيئة ومكاتبها في مختلف إمارات الدولة، خاصة قطاع إدارة المساجد «حتى نرتقي جميعا بأداء مساجدنا من خلال اهتمامنا الجاد والفاعل بها، وتأمين جميع متطلباتها»، مشيرا الى أن المرحلة المقبلة ستشهد تطورا ملحوظا.
 
وأضاف المزروعي أنه يتعين على الجميع أن يرتقوا إلى درجة عالية من تحمل المسؤولية تجاه واجباتهم الوظيفية، وأن يهتموا بخدمة المصلحة العامة للمجتمع دون مجاملة لأحد. منوها بتوطين ما يزيد على 95% من الكوادر الإدارية العاملة في الهيئة.
 
وتدارس الاجتماع خطة الهيئة القادمة لبناء المساجد في الأراضي المخصصة لذلك من بلديات الدولة، وتقرر إتاحة المجال للراغبين بالمشاركة في ذلك. وفي ما يتعلق بالمساجد الخاصة تم تكليف مكاتب الهيئة لحصرها وإعداد تقارير عن حالتها حتى يتسنى العناية بها على أفضل صورة بعد ضمها للهيئة. وبخصوص الأوقاف الملحقة بالمساجد تقرر إعداد سجلات مصورة وموثقة على ألا تؤجر إلا من خلال لجان التأجير المعتمدة في الهيئة وطلب من مديري المكاتب مراجعة العقود الحالية لضمان عدم بخس الأوقاف حقها.