افتتاح الملتقى الثقافي العربي - الهندي في أبوظبي

 


قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن الملتقى الثقافي العربي-الهندي الثاني الذي افتتح فعالياته، أول من أمس، بمركز كيرلا الاجتماعي في ابوظبي ، يعكس تقدير كل من الجانبين العربي والهندي، لحضارتي الهـند والعالم العربـي، حيث يمتلك كل منهما حضارة عريقة، وثقافة وتراثاً غنيين، كما يعمل الملتقى على إظهار هذه الجوانب والقيم المشتركة بينهما، كما يساعد المهرجان على تسليط الضوء على عمق علاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين الهند والدول العربية في مجالات الثـقافة والاقتصاد، وغيرهما.


ودعا نهيان القائمين على الملتقى إلى بذل كل الجهود لعرض وإبراز تاريخ الهند والعالم العربي، ومواصلة الحوار بين الحضارتين، وخلق فرص جديدة للتعاون المشترك بينهما. معرباً عن شكره للقائمين على مركز كيرلا، واعتزازه بمدينة كيرلا وأهلها، حيث لمس خلال زيارته لها التطور الكبير الذي تشهده، والنظام التعليمي والتكنولوجي المتطور بها.


من جانبه، أعرب السفير الهندي تلميذ احمد عن سعادته بتنظيم مثل هذا الملتقى، معرباً عن امله بأن يستمر ويتطور خلال السنوات المقبلة، حيث يمثل فرصة مهمة للقاء وفتح مجال الحوار والتعارف عن قرب بين المثقفين من الجانبين بما يثري العلاقات الهندية العربية. ويتضمن الملتقى الذي يستمر حتى يوم الجمعة المقبل، وينظمه اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، ومركز كيرلا الاجتماعي بأبوظبي، العديد من الفعاليات الفنية والفلكلورية والأمسيات القصصية والشعرية وجلسات الحوار، بالإضافة إلى تنظيم معرض فني لفنانين تشكيليين عرب وهنود، ومعرض للكتاب، وعروض سينمائية، وغيرها.