العنابي يتنازل عن السعادة بقرار ملكي


تخلّص الشارقة من شبح الهزائم بفوز ثمين على الوحدة بهدف نظيف في المباراة التي اقيمت مساء امس على استاد الشارقة في افتتاح مباريات الجولة الرابعة عشرة للدوري الممتاز لكرة القدم.. وسجل البرازيلي اندرسون هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 30 من الشوط الاول.. ورفع الشارقة رصيده الى 22 نقطة.


واستمر غياب السعادة عن الوحدة بعدما تلقى خسارة جديدة ساهمت في تعقيد موقف الفريق بعد ان تجمد رصيده عند 13 نقطة.


حكم المباراة فريد علي وساعده عمر سليمان ومحمد بشير، وانذر الحكم كلا من فايز جمعة وسعيد الكاس من الشارقة وشيبان صالح ومحمد عثمان وعبدالله النوبي من الوحدة.


تقدم شرقاوي
لعب الشارقة بطريقته المعهودة 4/3/3 وشهدت القائمة الاساسية عودة نواف مبارك وعبدالله سهيل، بينما بقي الايراني مسعود شجاعي على دكة البدلاء ولعب نواف كجناح ايسر وحمد ضياء في اليمين وقصي منير كمحور ارتكاز، وفي الهجوم الثلاثي عبدالعزيز العنبري وامامه اندرسون وسعيد الكاس، وفي الدفاع خميس احمد وفايز جمعة ومشعل عبدالوهاب وعبدالله سهيل وخلفهم الحارس محمود الماس.


 ولعب الوحدة بطريقة 3/5/2 وشهد التشكيل الاساسي غياب اسماعيل مطر الذي جلس على دكة البدلاء ولعب شيبان صالح في حراسة المرمي وامامه حمدان اسماعيل (ليبرو) وبشير سعيد وعمر علي كظهيرين مساكين وحيدر آلو علي ومحمد عثمان في الجانبين وامامهم عبدالله النوبي وبنغا وتوفيق عبدالرازق في الوسط وجوزيل داروشا ومحمد الشحي في الهجوم. اتسم اداء الوحدة بالتنظيم والانضباط الخططي مع بداية المباراة واعتمد على خطة دفاع المنطقة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة وامتاز بالانتشار الجيد والترابط بين الخطوط والدفاع المنظم.


وفي المقابل سيطرت حالة من التوتر على اداء لاعبي الشارقة، لاسيما على الصعيد الدفاعي استغلها العنابي وهدد مرمى الشارقة في العديد من المناسبات خلال اول 20 دقيقة عن طريق تسديدات بعيدة المدى عن طريق جوزيل وحيدر آلو علي، وكانت الفرصة الاسهل عرضية النوبي الى بنغا داخل المنطقة لكنه تباطئ وسدد في الدفاع.. ولم يحتسب الحكم الهدف الذي سجله بنغا بدعوى التسلل في الدقيقة .20 استيقظ لاعبو الشارقة بعد الهدف الملغي ونشط الفريق على الصعيد الهجومي وبدأ يدخل المباراة تدريجيا، وظهرت الخطورة عن طريق تحركات الرباعي اندرسون والكاس ونواف والعنبري، واضاع اندرسون فرصا عدة من تسديدات خطيرة، وانقذ شيبان انفرادا خطيرا قبل المهاجم البرازيلي قبل ان يضيع الكاس فرصة مشابهة. واثمر التفوق الهجومي للشارقة عن هدف جميل في الدقيقة 30 عن طريق عرضية نموذجية من خميس احمد من الناحية اليمنى على رأس اندروسن الذي حولها بدقة في الزاوية اليمنى العليا محرزا الهدف الاول للشارقة. تراجع الشارقة بعد الهدف ومال للناحية الدفاعية فاعطى الفرصة للوحدة للعودة الى الهجوم وابطل الماس مفعول قذيفة بشير سعيد من ركلة حرة وانحصر اللعب وسط الملعب، واضاف الحكم دقيقة واحدة وقتا محتسبا بدلا من الوقت الضائع لم تشهد اي جديد لينتهي الشوط بتقدم الشارقة بهدف نظيف.


شوط سلبي
لم تشهد صفوف الفريقين اية تغييرات مع بداية الشوط الثاني والتغيير كان في التحسن الهجومي في اداء الوحدة الذي زدات خطورته على المرمى الشرقاوي واهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة للتعديل اخطرها من بنغا التي تصدى لها الماس، وتسديدة الشحي من داخل المنطقة في الدفاع وتعاطف القائم الايمين مع الشارقة وتصدى لتسديدة بنغا.


واجرى الشارقة التغيير الاول بنزول خليفة المنصوري بدلا من نواف مبارك، وتصدي الماس لقذيفة النوبي. وفي الدقيقة 46 اشترك اسماعيل مطر بدلا من توفيق  عبدالرازق في محاولة للتفعيل الهجومي العنابي. تبعه بتغيير ثان باشراك محمود خميس بدلا من النوبي، بينما لعب مسعود شجاعي بدلا من العنبري في الشارقة. اعادت التغييرات التوازن للشارقة الذي بادل الوحدة الهجمات لكن بلا فاعلية وبقيت تسديدات بنغا هي الاخطر، وابعد الماس قذيفته الى جوزيل المتسلل.


وانحصر اللعب وسط الملعب قبل ان يجري الوحدة التغيير الثالث في الدقيقة الاخيرة بنزول صالح حمد بدلا من حمدان اسماعيل ولعب عبدالعزيز غلوم بدلا من اندرسون في الشارقة لينتهي اللقاء بفوز الشارقة بهدف نظيف.