الشيخوخة المبكرة وقلة النشاط


أشارت دراسة قام بها فريق من جامعة «كينغز كوليج» البريطانية المرموقة إلى أن قلة النشاط البدني قد تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة، حيث قام الباحثون بإجراء الاختبارات على عدد كبير من التوائم تبين لهم أن الذين كانوا يمارسون نشاطاً بدنياً خلال أوقات الفراغ بدوا أكثر شباباً من أقرانهم الذين لم يمارسوا مثل هذا النشاط.
 
كما وجد الفريق البحثي أن طول الأجزاء التي تطلق عليها «تيلومرز» في سلاسل الحمض النووي «دي إن إيه» لدى الأشخاص قليلي الحركة أقصر ممن لدى الناشطين بدنياً حيث يعتقد أن هذا الجزء مسؤول عن قصر عمر الخلايا.
 
ويربط الباحثون بين النشاط البدني وانخفاض معدل السرطان وأمراض القلب ومرض السكري، وهذه الدراسة لا تؤكد العلاقة بين الأمراض وقلة النشاط البدني، بل العلاقة بين الشيخوخة المبكرة وقلة النشاط.
 
طباعة