300 قطعة أثرية في معرض «كنوز من السودان»


أكد رئيس مجلس إدارة هيئة ابوظبي للثقافة والتراث الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، أن معرض «كنوز من السودان» الذي يُفتتح الأحد المقبل في المجمع الثقافي بأبوظبي، يمثل مساهمة مهمة في تعزيز العمل الثقافي العربي المشترك، وتوحيد جهود الحفاظ على التراث الحضاري العريق للمنطقة.


وأشار خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عنه مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث محمد خلف المزروعي في المؤتمر الصحافي الذي عُقد صباح أمس، ان المعرض الذي يستمر حتى 8 يونيو المقبل، «يستعيد بعضاً من تلك الكنوز النادرة ومعالم المنجزات الحضارية التي تعاقبت على أرض السودان، حيث يضمّ مجموعة مختارة من مقتنيات متحف السودان القومي في الخرطوم، والتي تعكس حياة الشعوب التي عاشت في حقب زمنية متعددة، وتدلل على أنماط الحياة والمعتقدات الدينية، والعلاقات التي سادت بينها وبين الحضارات المعاصرة لها آنذاك.


وقال «إن هذه الكنوز التي لا تمحى من الذاكرة تقدم لنا الكثير من عبر التاريخ، والكثير من جماليات  الماضي وعبقه، وهي فرصة كذلك لتبادل الخبرات في مجال الكشف عن تراثنا الأثري، وطرق حفظه وعرضه، خاصة مع تنظيم العديد من ورش العمل، واستقطاب الباحثين والطـلبة من المعاهد والجامعـات».