رسائل

 

استجابة
استجابت هيئة الصحة في أبوظبي لشكوى المواطنة (سلوى) التي نُشرت في «الخط الساخن» وطلبت منها التقارير الطبية لعلاج والدتها، والإسراع في اتخاذ الإجراءات.
والمواطنة (سلوى)، والدتها مريضة بالسكري، وتعالج في مستشفيي«الجيمي» و«توأم» في العين، ولكن مرضها أثر كثيراً في عينيها، حتى أصبح بهما نزيف داخلي، ونصحها الأطباء بإجراء العملية في أسرع وقت ممكن، كما أن الأطباء أعطوها التقارير الطبية على أساس إرسالها إلى هيئة الصحة في أبوظبي لعلاجها هناك، ولكنها تخشى التأخر في الإجراءات، علما بأن المستشفيات الخاصة تطلب منها مبلغ 30 ألف درهم لإجراء العملية للعين الواحدة، وكانت تناشد المسؤولين في الهيئة إلى الإسراع في إجراءات علاج والدتها.
 

مات الزوج
أنا أرملة مصرية الجنسية، وأسكن في العين، وأسرتي مكونة من خمس بنات،  سافر زوجي إلى مصر لإجراء عملية زرع كُلى، ولكن قدر الله وما شاء فعل، فقد توفي زوجي هناك ولم يعد، وترك الأسرة بلا عائل هنا في الإمارات، وأنا وحيدة ليس لدي عمل، وأكبر بناتي تبلغ من العمر12 عاما..
لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة إلى مساعدتي في الظروف الصعبة، لحين انتهاء بناتي من دراستهن في هذا العام الدراسي.
صالحة


كرسي متحرك
أنا سوداني الجنسية، وطفلي يبلغ من العمر 12 عاماً، وتشير التقارير الطبية إلى أنه مصاب بشلل دماغي وتخلف ذهني وحركي شديدين، ويحتاج إلى كرسي متحرك بمواصفات خاصة يسمي(bush chair) يبلغ سعره 9500 درهم، وإحدى الجمعيات الخيرية دفعت لي مبلغ 5500 درهم، ولا يعوقني على توفيره لابني إلا 4000 درهم، ولكن ظروفي المادية لا تسمح لي بتوفير المبلغ.. لذا أناشد أهل الخير إلى مساعدتي في توفير الكرسي.
(س.ف)