مصرع 12 شخصاً في كينيا


لقي 12 شخصا على الاقل حتفهم حرقا أو بالرصاص أمس  في اشتباكات بإقليم الوادي المتصدع المضطرب الذي يشكل مركز الازمة التي تفجرت في البلاد عقب الانتخابات والتي خلفت أكثر من 1000 قتيل.


ولم يتضح ما إذا كانت أعمال العنف التي اندلعت في محيط منطقة «ماونت إلجون» المثيرة للجدل ولكن هذه القلاقل تعد الاولى منذ اتفاق الرئيس الكيني مواي كيباكي وزعيم المعارضة رايلا أودينجا على تشكيل حكومة ائتلافية لإنهاء الصراع. 


وقال المتحدث باسم الشرطة إريك كيرايث «علمنا أن أربعة أشخاص قتلوا متأثرين بإصابتهم بطلقات نارية كما احترق ثلاثة حتى الموت في منازلهم ولم نتمكن من معرفة كيف قتل الضحايا الآخرون». وتشهد منطقة ماونت إلجون منذ فترة طويلة مصادمات عرقية تكون في الغالب بسيبب النزاع حول الارض أو الماشية.