«ذا كونتيمبوريري آرت شو» يُفتتح الأحد بأعمال «حلو»


 تنطلق في أبوظبي، مساء الأحد المقبل، أولى فعاليات ربيع 2008، من معرض الفن العالمي المعاصر «ذا كونتيمبوريري آرت شو»، الذي يعد الوحيد من نوعه في الدولة، وذلك بعرض مجموعة من أعمال النحّات اللبناني العالمي نبيل حلو.
 
وأكد مدير إدارة الثقافة والفنون في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، عبدالله العامري، والتي ترعى «ذا كونتيمبوريري آرت شو»، الذي سيجري تنظيمه شهرياً،

أن الهيئة تواصل رعايتها لأهم الفعاليات الفنية والثقافية، ودعمها لكل المبدعين العرب الذين أثبتوا جدارة، وحققوا تألقاً على الصعيد العالمي، والمساهمة في تنظيم معارض لهم في عاصمة الدولة بهدف التعرّف إلى هذه النتاجات والإبداعات.
 
وذلك بالتوازي مع تفعيل الجانب التعليمي الأكاديمي عبر تنظيم فعاليات مرافقة من محاضرات وورش عمل في المراكز الفنية الثقافية والمعاهد والجامعات. مشيداً في هذا الخصوص باستضافة معرض النحات اللبناني العالمي نبيل حلو، في مستهل فعاليات المعرض.
 
وقال العامري إن الحراك الثقافي المحلي بات يشهد منذ تأسيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث حركة فنية وثقافية لا مثيل لها، الأمر الذي عمل على تبوأ العاصمة الإماراتية دوراً ثقافياً رائداً على مستوى المنطقة والعالم، خصوصاً أن أبوظبي تمتلك بنية تحتية متينة، وتتمتع بجاذبية تسويقية راقية، فضلاً عن التنوع الثقافي الغني الذي تمتاز به.
 
من ناحيته، قال مدير عام شركة سبينوزا للإنتاج وتنظبم الفعاليّات مؤسس معرض «ذا كونتيمبوريري آرت شو» نائل غرزالدين: «لقد حصدت أعمال نبيل حلو العديد من الجوائز العالمية من معارض ومهرجانات أميركا الشمالية، وأوروبا والشرق الأوسط.

وتعد مشاركة نبيل حلو في (ذا كونتيمبوريري آرت شو) حضوره الأول في منطقة الخليج العربي»، وأضاف: «يتمتع نبيل حلو بخلفية أكاديمية غنية؛ فقد درّس الفنون والنحت في جامعة، البا، إحدى أعرق الجامعات المختصة بالفنون في لبنان، من عام 1995 إلى عام 2000

لذا خططت «سبينوزا» للاستفادة من الشغف الأكاديمي الذي يتمتع به نبيل حلو من خلال إشراك طلبة جامعات وكليات أبوظبي في برنامج ثقافي متنوّع للفنان يتضمن محاضرات.

وورش عمل، وزيارات للمعرض. وقال غرزالدين: «يأتي معرض «ذا كونتيمبوريري آرت شو» مع بلوغ «سبينوزا» عامها الأوّل علامةً على التزامنا برؤية صاحب السمو الشّيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، التّي تثبّت أبوظبي في موقع الرابط على الخريطة الثقافيّة الإقليميّة، وتجعل منها مثلاً للتّبادل الثّقافي يحتذى به عالميّاً».
 
ويتكون معرض «ذا كونتيمبوريري آرت شو» من سلسلة من المعارض الشهرية، حيث يتوالى فنانون عالميّون من منطقة الشّرق الأوسط على عرض أحدث أعمالهم الفنّية المعاصرة بشكل منفرد، وللمرة الأولى في الإمارات عموماً، والعاصمة أبوظبي خصوصاً.