الكعبي: لا اعتراضات رسميه على حكام اليد التونسيين - الإمارات اليوم

الكعبي: لا اعتراضات رسميه على حكام اليد التونسيين

 

قال نائب رئيس اتحاد اليد، خميس الكعبي، إن الاتحاد لم يتلق اعتراضات رسمية من جانب أي ناد ضد الحكام الذين أداروا مباريات الجولة الأولى من الدور الثاني لدوري اليد. وكان الأهلي والجزيرة قد غضبا من مستوى طاقمي التحكيم التونسي الذي أدار مباراتهما ضد الشباب والعين.
 
وشدد الكعبي على أن كل الأمور تسير بصورة طبيعية ومن دون أي مشكلات. وكانت إدارة الأهلي بادرت قبل يومين من مباراتها ضد الشباب بتقديم مذكرة لاتحاد اليد لإعفاء الحكام التونسيين من إدارة المباراة كون مدرب الشباب تونسياً، بيد أن إدارة الاتحاد أصرت على موقفها ورفضت طلب الأهلي. وقال مصدر مسؤول في الأهلي إن فريقه تعرض لظلم واضح من طاقم التحكيم وكان احد الأسباب وراء خسارته اللقاء بواقع 34/33 في أولى لقاءات الدور الثاني لدوري اليد. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الأهلي يدرس الموقف الآن بعناية تمهيداً لاتخاذ القرار المناسب.
 
 مشيراً الى ان فريقه لعب ما يقرب من 22 دقيقة دون أن يكون مكتمل الصفوف ما منح الأفضلية العددية للمنافس. وأردف «الأهلي لا يرى سبباً لعدم استدعاء حكام محايدين من دول ليس لها مدربين عاملين في أندية الإمارات لرفع الحرج عنهم وعدم اتهامهم بأنهم يجاملون المدربين أبناء وطنهم».
 
 وألمح البعض إلى أن نادي الجزيرة قد ينسحب من مباراته مع الشباب في الجولة المقبلة من مسابقة الدوري إذا ما تم إسناد المباراة لطاقم تحكيم تونسي، بيد أن مسؤولي الاتحاد أكدوا أنهم لم يتلقوا أي مكاتبات رسمية من نادي الجزيرة حول هذا الاتجاه.
 
 وفي شان آخر، أجلت لجنة المسابقات التابعة لاتحاد اليد مباراة الوصل والأهلي في الجولة الثانية للدور الثاني لدوري اليد لمشاركة الأول في بطولة مجلس التعاون الخليجي للأندية أبطال الكؤوس، كما تم تأجيل مباراة النصر في هذه الجولة نظراً لإعارة الوصل احد لاعبيه لمشاركته البطولة الخليجية.
 
 وفي اتجاه ثان، حول اتحاد اليد التقرير الطبي الذي تلقاه من نادي النصر حول إصابة لاعبه عبدالله الصفار إلى احد المراكز الطبية المتخصصة للتأكد من حقيقة إصابة اللاعب وما إذا كانت الإصابة تستدعي عدم انضمامه للمنتخب.
 
 وكان اللاعب اعتذر عن عدم المشاركة مع المنتخب في بطولة الأمم الآسيوية الأخيرة بإيران لإصابته في الكتف. وخاطب الصفار المسؤولين عن المنتخب بأنه بحاجة لإجراء عملية جراحية. وأوقف اتحاد اليد اللاعب عن المشاركة مع ناديه في أي مباراة بالمسابقات المحلية انتظاراً لتقديم ما يثبت أن إصابته أجبرته على الاعتذار عن المنتخب.
 
 وقدمت إدارة نادي النصر تقريراً طبياً من مستشفى راشد بدبي عن إصابة اللاعب، بيد أن مجلس إدارة الاتحاد في اجتماعه الأخير أحال التقرير إلى احد مراكز الطب الرياضي لموافاتهم برأيهم الطبي حول الإصابة. 
طباعة