مصادرة احترازية لمنتج استهلاكي رائج بين التلاميذ

 


صادرت دائرة التنمية الاقتصادية منتج «جايني كايني» مصادرة احترازية، لحين الحصول من المختبر الجنائي في الشرطة، على تقرير عن آثاره الجانبية. وفقاً لمدير إدارة الرقابة والحماية التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية محمد هلال، الذي قال إن «الدائرة اكتشفت، الجمعة الماضي، مصدر جلب المنتج الجديد الذي يحتوي على التبغ، من الهند».


وشرح هلال أن «مفتشي الدائرة صادروا المنتج، ضمن حملات تفتيشية ورقابية، لحين الحصول على نتيجة من المختبر الجنائي، للتأكد من أنه لا يصنف ضمن المواد المخدرة» مشيراً إلى أنه «في حال صنف كذلك، فإن المصادرة ستكون دائمة وفعلية، لا احترازية.


أما في حال كان يحتوي على التبغ، فسيتم التعامل معه كالسجائر، أي من خلال مخالفة المحل إذا ثبت أنه يبيعه لأطفال فعلاً».


وقال إن «الدائرة تعتمد في حملاتها على «المتسوق السري» للتأكد من عدم بيع المحل التبغ لمن هم دون سن الـ18 عاماً» لافتاً إلى أن «الإجراء الذي ستتخذه في حال ضبطها محلاً يبيع السجائر لأطفال هو تغريمه 2000 درهم، وفي حال تكرار المخالفة تجدد الغرامة مع قرار إغلاق المحل». وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في عدد الجمعة الماضي تقرير عن انتشار المنتج بين الطلبة الذين يصابون بالخمول والدوخة عند تعاطيه.