متحف برادو يعود للعمل

 قال مدير متحف برادو في مدريد ميغيل زوغازا وهو من أكبر متاحف الفنون في العالم  إن المتحف عاد إلى العمل بشكل طبيعي أمس، الجمعة بعد إغلاق ثلاث قاعات بالمتحف أول من أمس بسبب الرطوبة. وأوضح زوغازا أن «تعطل نظام التكييف في المتحف أدى إلى ارتفاع الرطوبة عن المستوى الطبيعي،

ولكن لم تتعرض أي من اللوحات المعروضة للخطر.ولكن قاعات المتحف أغلقت لمدة أربع ساعات ونقلت 20 لوحة إلى المخازن إجراء احترازيا.
 
وتضم القاعات لوحات قيمة يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر من بينها لوحة «ماركيزة سانتا كروز» للرسام فرانشيسكو دي غويا، وافتتح متحف برادو بعد توسعته في 30  أكتوبر الماضي وبلغت تكلفة تطويره نحو 152 مليون يورو
طباعة