«دبي للمعرفة» تستضيف أول رجل قطع سور الصين جرياً - الإمارات اليوم

«دبي للمعرفة» تستضيف أول رجل قطع سور الصين جرياً

 

نظمت قرية دبي للمعرفة، العضو في تيكوم للاستثمارات، ورشة عمل تفاعلية استضافت فيها ديفيد جراير، أحد الأبطال الرياضيين المشهورين في جنوب إفريقيا، وأول رجل يقطع سور الصين العظيم جرياً في عام 2006، وذلك بهدف جمع تبرعات لصالح الأطفال الفقراء المصابين بمرض شق الحنك. 


وتناولت ورشة العمل، التي حضرها أكثر من 100 شخص، أبرز الطرق المتبعة لتعزيز أخلاقيات العمل لدى الموظفين، وتسليط الضوء على المواقف السليمة لإحداث التغيير المطلوب. وقال المدير التنفيذي لقرية دبي للمعرفة ومدينة دبي الأكاديمية العالمية الدكتور أيوب كاظم: «تسعى قرية دبي للمعرفة، باعتبارها مركزاً للتميّز في قطاع التعليم، إلى إطلاق مبادرات من شأنها تعزيز رفاهية أفراد المجتمع.

 

ولا نركز في ورش العمل التي ننظمها على التميز المهني فحسب، حيث نهتم أيضاً بتعزيز المهارات الكامنة والفطرية لدى الموظف». وأكدت تجربة ديفيد جراير في قطعه سور الصين العظيم ركضاً أهمية تبني الإنسان لقضية ما، والبقاء على أهبة الاستعداد لمواجهة التحديات.


وشرح جراير في مداخلته المشاق التي تعرض لها أثناء تجربته خلال سعيه لتحقيق أول رقم قياسي في العالم عبر الركض لمسافة 4000 كلم حول سور الصين العظيم، وخلال فترة زمنية استمرت 98 يوماً.


كما شارك في الورشة ستيف بارنيت، الخبير في المهارات التحفيزية، حيث تبادل مع المشاركين أفكاره وتطلعاته باستخدام حركات إيمائية. 


وقال مدير إدارة تطوير الشركاء في قرية دبي للمعرفة حسن مكانسي: «يسرنا استضافة ديفيد جراير في هذه الورشة التفاعلية. ولا شك أن تجربة ضيفنا تجسد جوهر التعامل مع الحياة من أجل تحقيق الأهداف المنشودة».

طباعة