مواطنة: جدران بيتي في «شعبية الخضيرة» تشققت - الإمارات اليوم

مواطنة: جدران بيتي في «شعبية الخضيرة» تشققت


أعربت مواطنة تسكن في شعبية خليفة في الشارقة، عن خوفها من انهيار بيتها، لتشقق جدرانه، وتآكل حديد الخرسانة، على الرغم من تسلمه منذ خمس سنوات فقط، وفق قول سهيلة سلامة، التي تحدثت لـ«الإمارات اليوم»، مؤكدة أن «البيوت الموجودة بمنطقة المليحة، بشعبية الخضيرة، تشققت جدرانها، ولكن السكان يرفضون تقديم شكاوى للجهات المعنية».  


فيما قال مسؤول مباني الأشغال في فرع الزيد، المهندس صلاح اليمني «لا خوف من التشققات، فالمنزل حالته جيدة والأسقف سليمة، والشروخ كانت بسبب تسرب الرطوبة إلى الحديد، وسببت شروخاً في الخرسانة، لذا، فإن الأمور بحاجة إلى معالجة بطريقة كيماوية لتفادي الخطر».


واعتبرت سهيلة، صاحبة البيت، أن «الأمر خطير ويهدد سكان المنطقة بالموت، فالتشققات تتحرك في الجدران والزوايا والأعمدة، ما أدى لإصابة سكان في المنطقة، خصوصاً الأطفال، بالرعب». وتابعت «تقدمت بطلب إلى البلدية لفحص المنزل، واقترح مسؤول مباني الأشغال، وضع أعمدة مساندة، فمن يتصور منظر البيت كيف سيكون؟». 

 

وأضافت «الأمر خطيرجداً لذا أرى أن الهدم هو الطريق الوحيد لعلاج المشكلة، بدلاً من تشويه البيت، من داخله وخارجه»، معبرة عن قلقها من تفاقم الأمور، لأن «الحديد لم يكن كافياً كما سمعت من أحد المهندسين، والوضع أصبح يفتقد للإحساس بالأمان، إلى جانب فقدان الجانب الجمالي للبيت»، متساءلة «أيعقل أن تكون  البيوت الجديدة، مثل بيت  بني منذ 50 عاماً، صدقوني لم تكتمل فرحتنا بالبيت، حتى رأينا الجدران والأعمدة تتآكل».


من جانبه، أوضح المهندس صلاح اليمني، أن «نسبة الصدأ في الحديد بسيطة، خصوصاً أنه طابق أرضي، ولا يوجد فوقه أو تحته أي بناء».


مضيفاً أن «طرق المعالجة حددت بإزالة التشققات حتى يكشف عن  الحديد، ثم يوضع عليه مواد كيماوية، تضاف إلى الخرسانة من أجل تماسك القديم مع الجديد».  مشيراً إلى أن «هذه الصيانة تتم بإشراف إحدى الشركات المتخصصة».  

طباعة