«عيال خليل» فـعــلا المستحيل

 
خطف الأهلي بطاقة التأهل الى المباراة النهائية لبــطولة كأس رئيس الدولة بعد فوزه المــستحق على جاره الشباب 3/1.
 
وبدأ الفرسان الحمر التسجيل في الدقيقة 23 برأس فيصل خليل، قبل أن يدرك الايراني جواد كاظميان التعادل للشباب مطلع الشوط الثاني.


وعاد فيصل ليتقدم للاهلي في الدقيقة 61 ويعزز شقيقه أحمد خليل تفوق الأحمر بهدف ثالث في الدقيقة 90 .


شوط أهلاوي
بدأ الشباب المباراة بطريقة دفاعية، ما أعطى الأفضلية للأهلي الذي استغل تراجع دفاعات الشباب وهاجم بشراسة من الدقيقة الأولى عبر تحركات اسماعيل الحمادي وميداودي وفيصل والثنائي البرازيلي اسونساو وسيزار.


وسنحت فرصة سهلة للأهلي في أول 15 دقيقة عبر الإيراني ميداودي من حدود الـ18 راوغ وسدد قوية على يسار مرمى اسماعيل ربيع.


واتضحت السيطرة الحمراء على نصف ملعب الشباب وسط توتر لاعبي وسط الجوارح لا سيما مبعلي وكاظميان، اضافة الى فرض الرقابة اللصيقة على سالم سعد وسرور سالم، ما حد من الخطورة الهجومية للأخضر.


ونظرا للضغط الأخضر المستمر واللعب الهجومي الخاطف حصل الأهلي على ضربتين حرتين أمام منطقة العمليات سدد اسونساو الأولى بجوار العارضة اليسرى فيما تصدى سيزار للثانية وحولها عالية داخل خط الـ6 ليرتقي فيصل خليل الخالي من الرقابة ويغمز الكرة بالرأس الى الشباك محرزا هدف التقدم للأهلي في الدقيقة 23.


ورغم تقدم الأهلي مبكرا إلا أن الفكر الهجومي غاب عن لاعبي الشباب وبالتالي كانت المحاولات الهجومية نابعة من مجهودات فردية رغبة في اختراق الدفاع الأحمر المتماسك للأهلي، لكن دون ان تشكل الهجمات اي خطورة على مرمى عبيد الطويلة وبالتالي اعتمد الجوارح على الكرات الثابتة والتسديد من الخارج.


شوط مثير
وشهد الشوط الثاني اثارة وندية بين الفريقين، بعدما تخلى الشباب عن حذره الدفاعي وعالج مدربه البرازيلي سيريزو حالة الارتباك في خطوط فريقه، وجاء الرد سريعا في الدقيقة 47  للشوط الثاني بهدف سريع سجله كاظميان من تسديدة قوية على حدود المنطقة سكنت شباك عبيد الطويلة.


وساد الارتباك صفوف الأهلي، ما مكن الشباب من السيطرة على وسط الملعب ومنطقة المناورات خلال الدقائق العشر الأولى واضاع سالم سعد فرصة التقدم للجوارح من انفراد تام، لكنه لم يحسن استغلال الفرصة.


وأعاد الأهلي تنظيم صفوفه من جديد واستفاد فيصل خليل من كرة عرضية أرسلها الإيراني ميداودي داخل المنطقة ارتقى اليها واودعها في شباك الجوارح الدقيقة 61 .


وتسارعت وتيرة المباراة، وتحول اللعب لهجمة هنا واخرى هناك ولاحت الفرص السهلة لكلا الفريقين واحدة لميلاد ميداودي من تمريرة لإسماعيل الحمادي فشل في ايداعها الشباك ورد كاظميان بهجمة مرتدة خاطفة وسدد من على حدود الـ18 لتمر سريعة بجوار القائم الأيسر للأهلي.


وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات الشوط الأول بعدما اعتمد الأهلي على دفاع المنطقة وفرض الرقابة اللصيقة على مفاتيح لعب الشباب ودفع هيسك بأحمد خليل لخلخلة دفاع الشباب المتفكك نتيجة الهجمات المندفعة، ولاحت فرصة سهلة لاحمد خليل فور نزوله ولكنه سدد بعيدا عن المرمى، ورد مبعلي بتسديدة قوية نحو مرمى الأهلي ولكن عبيد خليفة كان بالمرصاد.


وفي الدقيقة 90 تلقى احمد خليل تمريرة ماكرة من شقيقه الأكبر فيصل خليل داخل الـ18 حولها من اول لمسة في الشباك محرزا هدفا ثالثا للأهلي من صناعة آل خليل.