مع الاحترام - الإمارات اليوم

مع الاحترام

 
«دراسة بحثية طبية، انتهت أخيرا، أثبتت أن نسبة الإصابة بالأمراض الصدرية والربو والحساسية بين طلاب المدارس، ارتفعت إلى 20% مقارنة، بـ12% قبل 10 أعوام. الدراسة ربطت بين تزايد الإصابة بهذه الأمراض، وتزايد الازدحام المروري، والتلوث الناتج عن عادم السيارات، وتلوث الجو. تبيّن للباحثين في الدولة أن المقيمين في مناطق تشهد ازدحاماً مرورياً، تتزايد بينهم نسبة الإصابة بأمراض السعال المزمن، وحساسية الأنف والربو». 
استشاري الأمراض الصدرية  في دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي  الدكتور بسام محبوب 29 من فبراير الجاري
 
 

 الدراسة التي أعلنت نتائجها وزارة الصحة تؤكد خطورة الازدحام على الصحة العامة، وتسببه بأمراض خطرة للمواطنين، خصوصاً طلاب المدارس، ولذا، آن الأوان لأن تضع الجهات المعنية في الدولة كافة، استراتيجية للحدّ من الازدحام، واقتراح وسائل حديثة لمنع التلوث حفاظاً على صحة المواطنين؛ لأن السكوت عن هذا الأمر سوف يؤدي لتفاقم المشكلة، ووصولها إلى مرحلة لا يمكن علاجها. مراقب

طباعة