الأفارقة ينهلون الذهب من ســـــــــــباق زايد

 

توج الكيني صامويل وانجيرو، يوم أمس، بطلاً لسباق نصف ماراثون زايد الدولي لمسافة 21 كلم في فئة الرجال فيما احرزت الهولندية لورنا كيبلاجيت لقب فئة السيدات.

 

ونال كل من العداءين مبلغ 300 الف دولار وكأس المركز الأول، اضافة الى ميدالية ذهبية خلال مراسم التتويج التي اقيمت بساحة فندق قصر الامارات بكورنيش ابوظبي.

 

وشهد السباق الذي حظي بمتابعة جماهيرية ضخمة مشاركة قياسية حيث بلغ عدد المتسابقين في السباقات الثلاثة نصف الماراثون والضاحية لمسافة سبعة كلم والضاحية لمسافة أربعة كلم وذوي الاحتياجات الخاصة أربعة كلم 22 الف متسابق من الجنسين.

 

ونال العداءون الأفارقة نصيب الأسد من جوائز سباقي نصف الماراثون والضاحية لسبعة كيلومترات، وكان السباق الرئيس انطلق من جوار مارينا مول مروراً بشارع الكورنيش ذهاباً واياباً حتى ميناء زايد (دوار المرش) ثم عادوا لنقطة النهاية بفندق قصر الإمارات.

 

وتوج الشيوخ زايد بن محمد بن زايد وهزاع بن حمدان بن زايد وزايد بن هزاع بن زايد وزايد بن سعيد بن زايد وزايد بن منصور بن زايد اصحاب المراكز الثلاثة الأولى في حفل الختام الذي تخللته وصلات غنائية لاريام وحومد الوسمي وفرقة نجوم الخليـج بجـانـب الاستـعراضات الجوية.


غياب الأرقام القياسية
غابت الارقام القياسية في نصف الماراثون وان نجح اصحابه في الفوز بالمركز الأول في فئتي السيدات والرجال، حيث لم ينجح الكيني صامويل وانجيرو صاحب الزمن القياسي لنصف الماراثون في كسر زمنه السابق البالغ 23:58 دقيقة وقطع مسافة 21 كلم امس في زمن قدره 1.00.33 ساعة وحل ثانيا التنزاني فابيانو جوزيف بزمن قدره 1.00.42 ساعة ونال 100 الف دولار وكأساً وميدالية فضية وثالثا الإثيوبي اشيتو وندمو بزمن 1.11.16 ساعة ونال 50 الف دولار وكأساً وميدالية فضية.

 

وفي فئة السيدات قطعت كبلاجيت مسافة نصف الماراثون في 1.08.52 ويبلغ الرقم القياسي المسجل باسمها 1.06.25 ساعة فيما حلت ثانية الإثيوبية اداري برهاني بزمن 1.11.23 ساعة ونالت 100 الف دولار وكأساً وميدالية فضية، وحلت ثالثة مواطنتها وامي جيت بزمن 1.11.30 ساعة ونالت 50 الف دولار وكأساً وميدالية برونزية.

 
سباق الضاحية 7 كلم 
وفي سباق الضاحية لمسافة سبعة كم فاز بالمركز الاول التنزاني ماركو جوزيف ونال 10000 دولار وكأساً وميدالية ذهبية، وجاء ثانيا الإثيوبي ولاي امابي ونال 8000 دولار وكأساً وميدالية فضية، وحل ثالثا المغربي الشعيبي عثمان ونال 5000 دولار وكأساً وميدالية برونزية. 

 

وفي فئة النساء نجحت الإثيوبية اماني جوبانا في احتلال المركز الأول ونالت 10000 دولار وكأساً وميدالية ذهبية فيما حلت ثانية التنزانية سارا سامازان ونالت 8000  دولار وكأساً وميدالية فضية، ونالت المركز الثالث البورندية فراسي شيمي مان وربحت 5000 دولار وكأساً وميدالية برونزية.


سباق 4 كلم 
وفاز بسباق الضاحية الجماهيري لأربعة كلم فيصل خالد مبارك، والثاني سهيل علي الرميثي، والثالث حمدان علي محمد. ومن البنات آلاء محمود، وحنين خليل، ولجين حسين على التوالي.

 
وفي فئة الاحتياجات الخاصة على العجلات لمسافة اربعة كم توج باللقب ابراهيم سالم باللقب و10000 دولار مع الكأس والميدالية الذهبية وحل بدر عباس ثانيا، وفاز بـ8000 دولار وكأس وميدالية فضية، وصالح ناصر بالثالث و5000 دولار وكأس وبرونزية.


الحرارة تمنع تحطيم الرقم العالمي
اتفق بطلا نصف الماراثون الهولندية كبلاجيت والكيني وانجيرو على أن ارتفاع درجة الحرارة أمس كان سببا رئيسا في عدم تجاوز الأرقام القياسية المسجلة باسميهما خلال السباق.

 

وقالت كبلاجيت ان البداية كانت صعبة، لكنها استطاعت  حسم اللقب بفضل الخبرة واعتمادها على استراتيجية خاصة خلال السباق مكنتها من الظفر اللقب. 

 

واكدت سعادتها بالتواجد في ابوظبي مبينة حرصها على المشاركة في نصف ماراثون زايد في المستقبل ومواصلتها التألق في ام الألعاب في الفترة المقبلة. 

 

اما البطل الكيني فبين انه سعيد باللقب ويأمل ان يوفق في مواصلة مسيرته الناجحة في المستقبل.  


 

لقطات
أكد الفريق محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة المنظمة لسباق نصف ماراثون زايد الدولي، ان المشاركة القياسية التي فاقت تصورات الجميع كشفت عن الحب الكبير للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، موضحاً ان السباق حقق نجاحاً كبيراً، وشكر كل من أسهم في انجاح هذا الحدث العالمي، وقبل ذلك الدعم والاهتمام من راعي الحدث سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة. وشكر الكعبي للمشاركين والشركات الراعية مبينا السعي سيتواصل لمواصلة هذه النجاحات. 

 

قال نائب رئيس اللجنة الفنية المشرف العام على سباق اربعة كلم، د.رجائي الكعبي، ان المشاركة الكبيرة لطلبة المدارس من الجنسين فاقت حد الوصف مؤكداً ان السيطرة على عدد 15380 طالباً وط‏البة كانت صعبة لكن الأمور سارت كما هو مخطط لها. واضاف ان هذه المشاركة الكبيرة كشفت عن ان المبادرة فاقت حد الوصف، وان حب الشيخ زايد «رحمه الله» يمتلك قلوب الجميع. 

 

بلغت حالات الاغماء وسط الطالبات تسع حالات نتيجة الاجهاد في السباق، وقد كان عناصر الدفاع المدني وشرطة ابوظبي حاضرين في الزمان والمكان المناسبين لإسعاف المصابات اللائي لم تكن من بينهن حالة خطيرة . 

 

كرمت اللجنة المنظمة خلال حفل د. دحلان الحمد نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى رئيس الاتحاد القطري  والفريق عبيد الكعبي وكيل وزارة الدفاع ووزير العمل السابق علي عبدالله الكعبي وعبدالمحسن الدوسري عن الهئية العامة للشباب والرياضة واحمد سعد الشريف امين عام مجلس دبي الرياضي والفنانين الوسمي واريام واليازا والمازم ولفيفاً من كبار الحضور.