مقتل 5 شرطيين أفغان وطفل بانفجار


قتل خمسة من رجال الشرطة وطفل في التاسعة من عمره، عندما انفجرت قنبلة في عربة تابعة للشرطة في شرق افغانستان أمس.
 
وأوضح المسؤول المنطقة لطف الله باباكرخيل، أن القنبلة انفجرت في عربة على مشارف مدينة خوست ، مما ادى الى مقتل قائد وحدة في الشرطة واثنين من ابنائه احدهما طفل، إضافة إلى ثلاثة من اقاربه، وباستثناء الطفل، كان القتلى الاخرون من رجال الشرطة.
 
وأضاف «كان القائد ورجاله متوجهين الى العمل في المدينة وكان يوصل ابنه البالغ من العمر تسع سنوات، عندما تم تفجير قنبلة عن بعد في عربتهم مما ادى الى مقتلهم جميعا».
 
وألقى باباكرخيل بمسؤولية الهجوم على رجال متحالفين مع حركة طالبان ،الا ان الحركة لم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم. من جهة اخرى اعتقل الجيش الافغاني بالتعاون مع قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة 17 شخصاً يشتبه في انهم مسلحون في المنطقة نفسها، حسب التحالف.
 
ويشتبه في ان المعتقلين اعضاء من طالبان يساعدون في زرع القنابل في المنطقة، طبقا لبيان التحالف. يذكر أنه قتل أكثر من 11 ألف شخص في افغانستان منذ عام 2006، رغم وجود أكثر من 50 ألف جندي أجنبي تحت قيادة حلف شمال الاطلسي والجيش الاميركي، إضافة الى 140 ألفا من افراد قوات الامن الافغانية.