مقتل 36 عراقياً وجنديين أميركيين


لقي 36 عراقيا حتفهم في أحدث موجة من العمليات المسلحة التي شهدتها مدن عراقية مختلفة، بينما ارتفع عدد قتلى هجوم منطقة الإسكندرية الأحد الى 63 قتيلا، ولقي جنديان أميركيان مصرعهما حول العاصمة.
 
قتل أربعة أشخاص وأصيب 15 في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبا لزوار مرقد الإمام الحسين في منطقة الزعفرانية في جنوب شرق بغداد، فيما ارتفع عدد القتلى في الهجوم الذي استهدف الأحد زوارا شيعة جنوب بغداد الى 63 قتيلا. كما عثر على أربع جثث في بغداد، بينما اكتشفت مقبرة جماعية تضم ثماني جثث لنساء مجهولات في قرية تابعة لقضاء الخالص بمحافظة ديالى، وفي بعقوبة اقتحم مسلحون يرتدون زي الجيش العراقي منزلا وقتلوا امرأة فيه.
 
من جهتها ذكرت مصادر حكوميةألا ان قواتها قتلت سبعة أشخاص واعتقلت 66 بدعوى الاشتباه في كونهم من المسلحين في أنحاء متفرقة، بينما اعلن الجيش الأميركي انه اعتقلت سبعة أشخاص ينقلون أموالا من ايران الى ميليشيات شيعية جنوب شرق بغداد.
 
أما في سامراء فقد قتل نائب قائد عمليات المدينة العميد عبدالجبار صالح في هجوم نفذه مسلح يجلس على كرسي متحرك داخل مبنى قيادة عمليات المدينة، كما قتل شرطيان في الهجوم وأصيب عدد آخر غير محدد من الشرطة. وفي مدينة الموصل اغتال مسلحون أربعة من الشرطة وأصيب شخصان في حادثين منفصلين، كما قتل ثلاثة بينهم طفل وأصيبت أربع نساء من عائلة واحدة في انفجار لم يعرف سببه غرب المدينة، وفي كركوك اختطف مسلحون مدنيا، ونجا مدير شرطة الأقضية والنواحي في كركوك العميد سرحد قادر من محاولة اغتيال.
 
وفي البصرة قتلت امرأة بنيران مسلحين، كما عثر على جثة مهندس في مطار البصرة الدولي كان قد اختطف من منزله قبل أكثر من شهر.بموازاة ذلك قتل جنديان أميركيان الأحد في حادثين منفصلين في بغداد، ليرتفع بذلك إلى 3972 عدد القتلى الأميركيين منذ احتلال العراق عام .2003