الجيش التركي يتقدم نحو مقر «العمال الكردستانتي»


ذكرت صحف تركية أمس أن القوات التركية تتقدم صوب مقر حزب العمال الكردستاني الواقع في جبال قنديل بالقرب من الحدود العراقية مع إيران. وأفادت صحيفة «حريت» ان معسكرات الحزب في منطقتي الزاب ووادي جيمجو دمرت في مطلع الأسبوع وتستهدف الآن قوات الكوماندوز المدعومة بطائرات «إف- 16» قاعدة قنديل التابعة للحزب.
 
وأفاد بيان أصدرته القيادة العامة التركية أن «الاشتباكات مستمرة في ثلاث مناطق مختلفة وستستمر عمليات وحداتنا في الأراضي الوعرة وظروف الطقس السيئة بنفس الشجاعة والإصرار حتى الوصول إلى أهدافها المخطط لها».
 
واعلنت عناصر من الميليشيات الكردية المسلحة «البشمركة» في منطقة الحكم الذاتي الكردية في شمال العراق، ان الغارات الجوية  استمرت طوال الليلة قبل الماضية في هاكورك احد معاقل حزب العمال الكردستاني على مسافة نحو 20 كلم من الحدود التركية وفي محيطها، وأفادوا بأن أعمدة من الدخان شوهدت على مسافة كيلومترات.
 
وذكرت وكالة فرات نيوز للأنباء التي تعتبر ناطقة باسم حزب العمال الكردستاني ان الطائرات المقاتلة أقلعت من قاعدة ديار بكر العسكرية جنوب شرق تركيا في وقت متأخر الأحد. من جهة أخرى نقلت وكالة فرات نيوز عن مسؤول في حزب العمال أمس بأن حصيلة الخسائر التركية بلغت 81 جنديا على الأقل، وكانت حصيلة سابقة أوردها حزب العمال الكردستاني أشارت الى سقوط ثلاثة قتلى من المتمردين.
 
وأعلنت هيئة الأركان ان المتمردين «يحاولون الفرار بذعر نحو الجنوب»، مضيفة «ينتظر من مجموعات محلية عراقية أن تمنع أعضاء منظمة حزب العمال الكردستاني، العدو الأبرز للسلام والاستقرار الإقليميين، من دخول منطقتها وتقديم الحماية لها»، وذلك في إشارة ضمنية الى مجموعة تابعة للزعيم القبلي الكردي مسعود البارزاني. وأثار هذا التحذير المخاوف من وقوع مواجهة محتملة مع الإدارة الكردية التي تتهمها أنقرة بالتغاضي عن وجود المتمردين في أراضيها أو حتى دعمهم عبر تزويدهم بالأسلحة.