السركال:وصول المنتخب للمونديال مرهون بإبعاده عن الضغوط

 أكد رئيس اتحاد كرة القدم المستقيل يوسف السركال ان وصول المنتخب الوطني الاول لكرة القدم الى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا مرهون بإبعاده عن أي ضغوط ربما تؤثر سلبياً في مشواره الحالي،
 
معتبراً أن المنتخب يملك القدرة على الوجود في المونديال اذا تهيأت له الظروف المناسبة التي تمكنه من تحقيق الحلم الكبير الذي تنتظره الجماهير لاسيما انه يضم حالياً نخبة من افضل اللاعبين الشباب.
 
وحذر السركال من الافراط في الفرحة والتفاؤل في اعقاب الفوز الاخــير الذي حققه المنتخب على نظيره الكـويتي في مستهل مشواره في هذه التصفيـات، لافتاً الى ان كرة القدم لا تعترف بالمنطـق ولديها معطياتها الخاصة،
 
داعياً الجميـع الى ضرورة التكاتف مع المنتخب ودعم مشــواره ومساندته. ويلعب المنتخب في تصفيات المرحلة الاسيوية الثالثة ضمن المجموعة الخامسة إلى جانب سورية وإيران والكويت.
 
وقال السركال الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، رداً على سؤال عما اذا كان يفكر في العودة لرئاسة اتحاد الكرة الاماراتي في المستقبل القريب اذا تهيأت له الظروف المناسبة، لـ «الامارات اليوم»:

«لا افكر في العودة الى رئاسة الاتحاد في الفترة المقبلة، ويكفيني انني ضحيت بأعمالي الخاصة في الفترة الماضية من اجل خدمة الكرة الاماراتية، ورغم ذلك فإنني سعيد بما قدمته خدمة لوطني خلال فترة رئاستي التي مثلت فترة اعادة البناء للكرة، وأدعو الرئيس المرتقب إلى ان يواصل  مسيرة اعادة البناء».
 
خلافة السركال 
وعن الشخصية المناسبة التي يمكن ان تخلفه في  منصب رئاسة الاتحاد في اعقاب شبه الاجماع على الرئيس الحالي محمد خلفان الرميثي، اكد السركال انه يمتنع عن تسمية خليفة له في الوقت الراهن؛ تفادياً للتأثير في العملية الانتخابية التي ستجرى في 28 مايو المقبل لانتخاب الرئيس ومجلس ادارة جديد لاتحاد الكرة،

مطالباً بضرورة الانتظار حتى يرى المرشحين لهذا المنصب وبعدها يمكن ان يقول رأيه، معتبراً ان ذلك لا يعني  انه ليس هناك من يملك القدرة على خلافته في المنصب، لافتاً الى ان كرة الامارات غنية بالخامات الجيدة في هذا المجال.
 
وقال السركال: «أي حديث عن تسمية خليفتي في اتحاد الكرة سيفسره البعض على انه انحياز الى شخصية معينة؛ لذلك لا أرغب في التحدث عن من سيخلفني في اتحاد الكرة حالياً».

العمل الآسيوي  وعما اذا كان مستقبله في العمل نائباً لرئيس الاتحاد الاسيوي ورئيساً للجنة الحكام الاسيوية سيتأثر باستقالته من رئاسة الاتحاد الاماراتي، أكد السركال ان استقالته من منصب رئيس الاتحاد ليست لها علاقة بالجهود التي يبذلها في الاتحاد الاسيوي،

معتبراً ان الاستقالة ربما تعطيه فرصة اكبر للعمل على توسيع  اعضاء غرب آسيا في اعقاب تكليفه بهذا الملف الذي يعتبر في غاية الاهمية بالنسبة لاتحادات غرب آسيا لكرة القدم

 منصب في الشباب 
ونفى السركال ما يتردد في الساحة الرياضية عن تطلعه الى شغل منصب مهم في نادي الشباب، مؤكداً انه يعتز بالانتماء للنادي لكنه يعلنها بكل صراحة انه ليست لديه أي تطلعات في تولي رئاسة مجلس ادارة نادي الشباب او غيره من المناصب،
 
معتبراً ان النادي لديه حالياً ادارة واعية ومتمكنة استطاعت ان تضع فريق كرة القدم في المقدمة في بطولة الدوري العام على الرغم من ان الفريق يعتبر في بداية تكوينه الا انه ينافس حالياً على لقب الدوري،

مطالباً بضرورة عدم وضع ضغوط على الفريق. لا تعليق  وفي حديثه عن ما حدث من «مساجلات اعلامية» بين اعضاء اتحاد الكرة الحالي في اعقاب دفاع رئيس الاتحاد محمد خلفان الرميثي عن اعضاء اتحاده بعد ان وصفهم عضو مجلس ادارة الاتحاد يوسف حسين بأنهم مجرد «كومبارس»
 
وأن الاتحاد يدار بواسطة ثلاث شخصيات فقط، قال السركال انه ترك اتحاد الكرة ولا يريد ان يعلق على ما يحدث من امور تجري في داخله حالياً. 

وبخصوص رأيه في اتحاد الكرة الحالي برئاسة محمد خلفان الرميثي، اكد انه لا يستطيع ان يقيّم عمل الاتحاد الحالي؛ نظراً لقصر الفترة التي تولى فيها المسؤولية،  داعياً الى ضرورة منحه الفرصة الكافية قبل الحكم له او عليه.

كتاب توثيقي
وعن الكتاب الذي اصدره اخيراً وقدّمه هدية الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اكد  السركال ان  الكتاب كان عبارة عن  توثيق لكل الامور التي حدثت خلال الفترة من عام 2004 حتى 2007 وهي الفترة التي تولى خلالها رئاسة اتحاد الكرة،

لافتاً الى ان المعلومات التي تضمنها الكتاب حوت أموراً يعرفها كل الرأي العام الرياضي في دولة الامارات.  وعن وصف البعض لفترة رئاسته للاتحاد بأنها فترة ذهبية لكرة الامارات على اعتبار ما تحقق خلالها من انجازات في مقدمتها فوز المنتخب الوطني بكأس الخليج لاول مرة في تاريخ الامارات رغم التداعيات التي حدثت اخيراً في اتحاد الكرة وأدت الى استقالته،

قال السركال: «وصف البعض لهذه المرحلة بالذهبية مجرد اجتهادات لكن المعرو ف ان الفترة الذهبية في كرة الامارات كانت خلال المرحلة التي تولى فيها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء، منصب رئاسة اتحاد الكرة في الفترة من عام 84 حتى 93، حيث شهدت الانجاز التاريخي بوصول منتخبنا الوطني الى نهائيات كأس العالم بإيطاليا عام 90 فقد سمي الابيض وقتها بالمنتخب الذهبي».
 
وأشار السركال الى انه لا يدعي ان كرة الامارات وصلت في 2007 الى القمة، واصفاً الفترة التي تولى فيها رئاسة اتحاد الكرة بأنها مرحلة اعادة البناء للكرة الاماراتية، ومؤكداً انها شهدت اعادة  المنتخب الوطني الى نقطة الانطلاقة من جديد. مشغول بأعماله الخاصة  وعما يشغل تفكيره في الوقت الراهن،
 
قال السركال انه مشغول حالياً بأعماله الخاصة التي ضحى بها إبان فترة توليه رئاسة الاتحاد، وذلك من اجل خدمة كرة الامارات وصولاً بها الى الافاق المنشودة. وعن نظرته للساحة الرياضية حالياً بعد تركه لرئاسة الاتحاد، اعتبر السركال ان من ينظر  للامور من خارج الدائرة يراها بشكل مغاير عن الذي يعيشها من الداخل الذي يكون دائماً معرضاً للضغوط. وأضاف «من يعمل في الاتحاد اشخاص متطوعون للخدمة، لكننا نتعامل معهم وكأنهم يأكلون عيشاً من وراء العمل في الاتحاد، ومن عيوبنا دائماً كعرب اننا نتأثر بانتماءاتنا ونكون احياناً مفرطين في الحساسية رغم ان المسألة لا تتعدى كونها عملية رياضية». 

وعن رسالته لاتحاد الكرة المقبل، قال السركال انه يدعوه لضرورة الاهتمام بشكل اكبر بالمنتخب الاول وكل المنتخبات لاسيما المراحل العمرية، وضرورة وضع برنامج واضح لتحضيراتها خلال المرحلة المقبلة، مؤكداً اهمية التركيز على المنتخبات السنية باعتبارها القاعدة الاساسية للمنتخبات الاخرى.
 
دوري المحترفين
وبخصوص توقعاته لدوري المحترفين الاماراتي، قال السركال إن هناك جهوداً مكثفة من اجل انطلاقة دوري المحترفين في موعده المحدد اعتباراً من  الموسم الكروي المقبل، معرباً عن امله في ان تساعد الظروف الجميع من اجل انطلاقة قوية لمسابقة دوري المحترفين الاماراتي.

  وقال السركال ان اهل الامارات معروف عنهم انهم اذا ركزوا في شيء فإنهم يستطيعون انجاحه بالشكل المطلوب، متمنياً ان يكون هدف الجميع تركيز الجهود لانجاح هذه المسابقة. معجب بمطر  وعن لاعبي الكرة الاماراتية الذين اعجب بهم،

قال السركال انه من اشد المعجبين بلاعب نادي الوحدة والمنتخب الوطني اسماعيل مطر. ووصف السركال اللاعب بأنه من اللاعبين الملتزمين فنياً  وأخلاقياً.
 
وعن حديث البعض عن تراجع مستوى مطر بشكل ملحوظ خلال الموسم الكروي الحالي، اكد السركال انه ليس مستوى اسماعيل مطر الذي تراجع وإنما فريق الوحدة بأكمله.

  وبسؤاله عن اسباب تراجع الفريق الوحداوي الذي شهدت مسيرته تراجعاً مخيفاً لدرجة ان الكثيرين اصبحوا يشفقون على الحال الذي وصل اليه العنابي، رد السركال بالقول ان اهل مكة ادرى بشعابها، ويقصد ان اهل الوحدة أدرى الناس بأسباب تراجع مستوى الفريق في الموسم الكروي الحالي. وبشأن توقعاته لبطولة الدوري العام ،

اعتبر السركال انه من الصعب التكهن بمن سيفوز بالدرع في بطولة مثل الدوري الاماراتي، مؤكداً ان المنافسة ستكون قوية بين الفرق حتى آخر اسبوع في المسابقة، لافتاً الى انه معجب بفرق الشباب والاهلي والجزيرة والشعب.
 السركال: استقالتي لن تؤثر في منصبي الآسيوي