جواهر سويسرية تتلألأ في أبوظبي - الإمارات اليوم

جواهر سويسرية تتلألأ في أبوظبي

 

 

تضمنت أمسية أبوظبي الدولية للمجوهرات عرضا لإبداعات المصممة السويسرية انجلينا ايتان ديميري، وانقسمت إلى اربع مجموعات رئيسة هي «افروديت» و«القصر» اللتان تتميّزان بالفخامة والكلاسيكية، و«بورا بورا» التي تعبر عن روح الشباب والمغامرة والانطلاق، بالاضافة إلى مجموعة «الخليج» التي قامت بتصميمها لتعرض حصريا في أبوظبي، وهي مصنوعة من اللؤلؤ نظرا لارتباطه بالذوق الخليجي.


افتتح الامسية التي اقيمت، أول من أمس، في قصر الإمارات، الشيخ زايد بن سرور بن محمد آل نهيان، ونظمتها اللجنة العالمية لإحياء اللؤلؤ برئاسة خالد بن علي الصايغ. ووجهت سموّ الشيخة شما بنت زايد آل نهيان كلمة القتها بالنيابة عنها سعاد الحوسني رحبت فيها بتنظيم الأمسية وإطلاق جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للؤلؤ، و«بعرض تجربة سويسرية ثرية متميّزة في عالم تصميم الجواهر في اطار التواصل الحضاري مع خبراء التصميم والمتميزين في هذا العالم الخاص بحواء»، معتبرة مثل هذه الامسيات «ترجمة حقيقية للجهود المبذولة في النهوض بالمرأة في دولة الإمارات في شتى المجالات»، مشيرة الى جهود سموّ الشيخة فاطمة ودعمها لإبداعات المرأة في الإمارات، ودعم برامج تنمية مهارات المرأة والإرتقاء ببرامج التعليم العام والعالي، حتى تبوأت المرأة الإماراتية أعلى المناصب القيادية.


وقالت سموّها إن «ابوظبي مهد اللؤلؤ والعاصمة العالمية له والتي شهدت اطلاق وتاسيس اللجنة العالمية لإحياء اللؤلؤ»، موضحة ان اللجنة العالمية توجت جهودها بعقد قمة اللؤلؤ في ابوظبي، والتي اعلنت تنظيم جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية للؤلؤ، منطلقة من العاصمة ابوظبي.


كما تضمّن الحفل عددا من الكلمات والفقرات الفنية، مثل رقصة التنورة من الفلكلور المصري، ورقصات اخرى من مختلف انحاء العالم. وقالت مصممة المجوهرات انجلينا ديميري «حرصت على اختيار الاحجار الكريمة التي تنفذ بها مجوهراتي، إذ إنها تمثل شخصيتي الحقيقية»، لافتة إلى انها تفضل اسخدام المواد  الحقيقية مثل الذهب والبلاتين والألماس واللآلئ والياقوت، لتصنع منها تحفها. 

طباعة