مع الاحترام

مع الاحترام
 «نحن نبدأ حالياً بالأسهل وهو توحيد مناهج العلوم والرياضيات، لأن هناك مناهج لا يمكن توحيدها مثل التاريخ والتربية الوطنية، لأنها مرتبطة بثقافة وموروثات كل دولة على حدة، ومن الطبيعي أن يتركز الاهتمام بتوحيد مناهج العلوم، لأنها تنتج علماء في تخصصات تحتاجها الدول العربية».  مدير إدارة التربية والتعليم  في جامعة الدول العربية السفير علي محسن حميد 23 من فبراير الجاري
 
 

ينتظر العرب من الخليج إلى المحيط منذ سنوات، أن تحقق جامعة الدول العربية أحلامهم في وحدة حقيقية، لكن الإنجازات لم تكن على مستوى الطموحات في كثير من الأمور، ولعلني أجزم قاطعاً أن الحديث عن توحيد مناهج التعليم فيها، لابد أن يتبعه الإعلان عن آلية لتنفيذ مايصدر من قرارات، حيث إن النجاح في أي مجال سوف يدفعنا لتحقيق المزيد من الآمال، لأن الانتظار عواقبه وخيمة.
مراقب