«الصحة» تستعد لإجراء مسح صحي شامل

 تستعد وزارة الصحة لإجراء المسح الصحي الشامل في الدولة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية في إطار مشروع عالمي يهدف إلى جمع وتبويب بيانات شاملة عن الصحة والرفاهية الذاتية للأسر وأفرادها من المواطنين والمقيمين.

وقالت استشارية طب الأسرة في الوزارة مديرة مشروع المسح الصحي الشامل في الإمارات، الدكتورة هدى السويدي، إن هناك برنامجاً عالمياً للمسوح القطرية تعده منظمة الصحة العالمية لتحسين المقارنة بين الأفراد والمجتمعات والسكان وقياس الرفاهية الذاتية والسعادة وجودة الحياة الشخصية وجمع البيانات عن الفحوصات المخبرية وبحث الوفيات لكبار السن من السكان.
 
وقالت السويدي إن منظمة الصحة العالمية تشرف على هذا المسح، حيث بدأت في إجرائه دول عدة على مستوى العالم وبعض دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرة الى ان الوزارة شكلت لجنة للإعداد لهذا العمل ومتابعة خطواته وتجهيز الفرق والأجهزة الطبية المستخدمة.
 
وأضافت: «سيكون أغلب الفريق من الباحثات؛ ليناسب طبيعة الأسرة الإماراتية، على أن يتولى فحص العمالة باحثون ذكور في مواقع العمل». 

وأوضحت أن «ثمة فائدة كبيرة ستعود على واقع الحياة الصحية في الدول التي يتم إجراء مثل هذه المسوح فيها من حيث إعداد قواعد البيانات الصحية السليمة والأساسية لبناء وإعداد الخطط المستقبلية لتطوير القطاع الصحي بما يتناسب مع الاحتياجات الفعلية، إلى جانب إمكانية تحليل الوضع القائم ودراسة تطوير النظم الصحية وفق ظروف كل إقليم».