إيران تتوعد بالرد على أي قرار جديد ضدها


شددت ايران لهجتها أمس في مواجهة الدول الكبرى التي تبحث في مشروع قرار دولي جديد يشدد عقوبات مجلس الامن المفروضة عليها، محذرة من انها سترد بالطريقة المناسبة. وقال الناطق باسم الخارجية الايرانية محمد علي حسيني «سنتخذ اجراء مناسبا في حال اعتماد قرار جديد في مجلس الامن»، دون اعطاء مزيد من التفاصيل.


وأوضح حسيني ان بلاده «ستعلن عن قرارها هذا في الوقت المناسب، تبعا لمضمون القرار الدولي الجديد». وقلل حسيني من تبعات هكذا قرار محتمل، مشيرا الى انها تنحصر في اطار «مشكلات طفيفة»، مؤكدا ان ايران تمتلك «خيارات اخرى لحل هذه المشكلات».


واكد انه «من غير الممكن معاقبة بلد مثل ايران لديه هذا القدر من الثروات الطبيعية و15 جارا».