«دبي للتسوق» يختتم «الموسم الخامس» اليوم - الإمارات اليوم

«دبي للتسوق» يختتم «الموسم الخامس» اليوم

 
يسدل مهرجان دبي للتسوّق 2008 الستار على دورته الثالثة عشرة، والتي اقيمت تحت شعار (موسم خامس)، بحفل ختامي ضخم يقام مساء اليوم، في فندق رافيلز بمركز وافي، ويتم خلال الحفل، الذي ستتخلّله فقرات وعروض فنية، تكريم الرعاة الرئيسين للمهرجان والفائزين في جائزة مهرجان دبي للتسوّق للصحافة وجائزة التصوير الفوتوغرافي وجائزة الإبداع وفي جائزتي الأم والأسرة العربية المثالية.

وأشادت المديرة التنفيذية لمكتب مهرجان دبي للتسوّق، ليلى سهيل، بفعاليات القطاع الخاص باعتباره أحد أسباب تفرد مهرجان دبي للتسوق ونجاحه المتواصل، ضمن الشراكة القوية مع القطاع الحكومي، مشيرة إلى أن المهرجان ومنذ انطلاقه عام 1996 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أحد الأمثلة النموذجية التي تعكس ذلك، والتي هي من إحدى أهم

استراتيجيات الحكومة الداعمة لإيجاد توليفة متناغمة بين هذين القطاعين الحيويين. 

وأوضحت سهيل أنّ «تتويج مهرجان دبي للتسوّق بحفل ختامي مميّز يأتي مكمّلاً للاحتفالات التي شهدتها امارة دبي مع انطلاق فعاليات المهرجان في 24 يناير الماضي، حيث كان كل يوم من أيام الحدث بمثابة احتفال مستقل بذاته مع ما تضمّنه من فعاليات وأنشطة متنوّعة أشاعت أجواء المرح في مواقع متفرّقة من إمارة دبي».

وأضافت ان الحملة التسويقية لمهرجان هذا العام والتي كانت تحت شعار (موسم خامس) «حققت نجاحاً كبيراً؛ كونه للمرة الأولى الذي يشكل فيه المهرجان حدثاً منفرداً قائماً بحد ذاته ولا يتزامن مع اي عطلة او مناسبة كما كان يحدث في الأعوام الماضية، كما أنه تم اتباع استراتيجية جديدة انتهجها المهرجان ابتداءً من هذه الدورة والتي من أهم ملامحها تسليط الضوء على فعاليات التسوق والعروض الترويجية مع التسويق والترويج للمرافق الترفيهية العملاقة والمشروعات الجديدة التي ترتقي بصناعة الترفيه العائلي في دبي.

علاوة على ذلك سيكون للقطاع الخاص الدور الأكبر في تنظيم فعاليات الترفيه المتنوعة والذي ينفذ أكثر من 70% منها.
طباعة