هجوم بقذائف هاون على المنطقة الخضراء في بغداد


سقطت فجر أمس قذائف هاون على المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد، حيث يوجد مقر السفارتين الأميركية والبريطانية والحكومة العراقية، لكن دون ان تخلّف ضحايا.
 
وأعلن الجيش الاميركي «نؤكد وقوع هجوم بنيران غير مباشرة صباح اليوم (أمس)». وعادة ما يشير الجيش الاميركي بعبارة هجوم «بنيران غير مباشرة» الى قذائف الهاون أو الصواريخ.
 
كما أفاد شهود عيان ان خمسة انفجارات في الاقل سمعت في الساعة السادسة صباحاً. وقد دوّت صفارات الإنذار في عموم أرجاء المنطقة الخضراء، وشددت القوات الأميركية الموجودة هناك على قاطني المنطقة ضرورة الاحتماء والابتعاد عن النوافذ إلى حين توقف الانفجارات.
 
من جهة أخرى، قالت الشرطة العراقية إن زعيم عشيرة قتل كما أصيب شرطي عندما هاجم مسلحون بينهم مهاجم انتحاري أمس قاعدة تستخدمها مجالس الصحوة في قرية قرب الفلوجة في محافظة الانبار. وفي بيجي، قالت الشرطة ان قنبلة مزروعة على الطريق خارج منزل نوري خليل عضو مجلس بلدية قتلت زوجته وأصابت ابنه. وعلى صعيد متصل، اعلنت مصادر امنية عراقية مقتل 15 من عناصر تنظيم القاعدة، بينهم سبعة من جنسيات عربية، خلال عمليات نفذتها قوات اميركية وعراقية أمس ضد تنظيم القاعدة غرب سامراء.
 
وأوضح مصدر في غرفة عمليات محافظة صلاح الدين، حيث تقع سامراء ان «قوات اميركية وعراقية قتلت 12 شخصاً، بينهم ستة من جنسيات عربية، من عناصر تنظيم القاعدة». وأضاف ان «الاشتباكات وقعت منتصف النهار في منطقة الجزيرة»، مشيرا الى «العثور على كميات كبيرة من الاسلحة والعتاد وسيارات مدنية مختلفة وزوارق نهرية».
 
وقبل ذلك، اعلن العقيد مازن يونس من شرطة سامراء «مقتل اثنين من عناصر تنظيم القاعدة، احدهما ابو حارث السعودي، في انفجار عبوة ناسفة لدى محاولتهما زرعها في منطقة الرقة، جنوب شرق سامراء».
 
الى ذلك، تحدث العقيد يونس عن «مقتل عبدالباسط النيساني، احد قياديي تنظيم القاعدة في سامراء لدى قيامه بعملية انتحارية وتفجير نفسه وسط نهر دجلة عند منطقة العباسية شمال غرب سامراء إثر ملاحقته من قبل قوات الشرطة هناك». 
طباعة