الوحدة ينتظر «المطر»


ما زالت الحيرة تلفّ أنصار الوحدة بعد النتائج غير المبرّرة التي جرّدت العنابي من لقب (أصحاب السعادة) الذي ارتبط بالفريق على الدوام.


ولم يسعد الوحدة عشاقه في الدوري هذا الموسم، وبات نزيفه من النقاط مصدر تعاسة لهم، خصوصاً أن وضع الفريق لا يسرّ صديقاً؛ كونه يحل في المركز التاسع على لائحة ترتيب الدوري برصيد 13 نقطة.


وصبّ الجمهور الوحداوي جام غضبه على لاعبي الفريق، لاسيما النجوم منهم، بسبب هبوط مستواهم الفني بصورة لم يتوقعها أكثر المتشائمين، وفي مقدمهم ساحر المنتخب الوطني إسماعيل مطر الذي لم يبرهن بعد على أنه ورقة حاسمة في جميع الأوقات.


وكشف أعضاء «منتدى الهدف الإماراتي» عن استيائهم البالغ من عدم ظهور «سمعة» بالمستوى المعروف عنه، وقالت المشاركة (الشامخة): «في كل مباراة للوحدة استغرب من إسماعيل مطر، فمستواه الفني متدنٍّ للغاية، خصوصاً أنه لا يقدم شيئاً يُذكر في الملعب، ولا أدري سبب إصرار المدرب الهولندي بونفرير على إبقائه في الميدان، وما أطلبه هو أن يقدم إسماعيل ربع مستواه فقط».


وعلّق عضو المنتدى «القناص الوحداوي»: «سمعة بحاجة إلى فترة نقاهة لمدة شهر يبتعد فيها عن الملاعب وممارسة الكرة، فمنذ كأس الخليج مروراً بنهائيات كأس آسيا وبطولة الأندية الآسيوية وتصفيات كأس العالم 2010، وبعدها في الدوري أعتقد أن اللاعب خضع لفترة عصيبة من التدريبات والمباريات خاصة أنه يلعب أساسياً لفترة 90 دقيقة كاملة، لذا أعتقد أن الراحة مفتاح إعادة مطر إلى سابق عهده».


ودخل المشارك «سعيد» على خط الحوار، وقال: «السبب الرئيس لتراجع مستوى مطر مع الوحدة يعود إلى أنه يقدم أفضل مستوى مع المنتخب، لذا أعتقد أن الخلل في الفريق وطريقة لعبه، ولكن ذلك لا يعني أن سمعة هو ذاته الذي شاهدناه في (خليجي 18)، وأتمنى أن يعود اللاعب إلى وضعه الطبيعي». 


وبدوره تحدث العضو «خليجي240»: «أعتقد أن اللاعب يمر بمرحلة تشبع من كرة القدم، وأتمنى أن يفسح الوحدة المجال أمام مطر للاحتراف في أوروبا ليكتشف نفسه من جديد، رغم أنني أشك في موافقة النادي».