انسحاب البربارة اللبناني قبل مواجـــــــهة الشباب


 تختتم اليوم منافسات بطولة مهرجان دبي للتسوّق الخامسة للكرة الطائرة للسيدات والتي انطلقت يوم الاثنين الماضي، تحت رعاية الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، بصالة الشيخ راشد بن مكتوم آل مكتوم في نادي الوصل، بمشاركة 10 فرق محلية وعربية تنافست على «كأس هيدرا العقارية».

وارتفعت الإثارة في ختام منافسات الدور الأول للبطولة التي اسفرت عن تأهل الوصل (ا) عن المجموعة الأولى والوصل (ب) عن المجموعة الثانية، والشباب والسودان عن المجموعة الثالثة الى الدور نصف النهائي.

  وعقدت اللجنة الفنية للبطولة اجتماعاً اجرت فيه تعديلاً على نظام الدور نصف النهائي، حيث كانت قد حددت في لائحة البطولة صعود اول المجموعة الأولي لملاقاة ثاني المجموعة الثالثة التي تضم أربعة فرق بينما يلتقي أول المجموعة الثانية مع اول المجموعة الثالثة، لكن اللجنة قررت مواجهة بطلي المجموعتين الأولى والثالثة معا في نصف النهائي وهما الوصل (ا) والشباب بينما يلعب اول الثانية الوصل (ب) مع ثاني الثالثة السودان.
 
وأسفرت الجولة الأخيرة للدور الأول عن مفاجآت مثيرة ابرزها انسحاب فريق البربارة اللبناني قبل ثوانٍ من مباراته مع الشباب رغم ان حظوظ المنسحب كانت كبيرة في التأهل حيث جمع ثلاث نقاط مقابل أربع نقاط للشباب، وقبل انطلاق المباراة بثوان،
 
وبعد إجراء كلا الفريقين عمليات الإحماء كانت المفاجأة إعلان فريق البربارة انسحابه من اللقاء اعترضا على تغيير جدول مباراتي الدور نصف النهائي دون إخبار الفريق وأصر رئيس البعثة على قراره. وطبقاً للائحة البطولة اعتبرت نتائج الفريق مشطوبة في المباريات التي خاضها ويحتل المركز الأخير في المجموعة،
 
وبالتالي تأهل فريقا الشباب والسودان كأول وثاني هذه المجموعة. ونجح فريق الوصل (ب) في تخطى فريق الأهلي بنتيجة 2-1 بعد مباراة مثيرة وحماسية جداً ضمن مباريات المجموعة الثانية، حيث كان الفوز السبيل الوحيد لكلا الفريقين للتأهل للدور نصف النهائي كأول المجموعة،

فتألق معظم لاعبات الفريقين وقدموا مباراة غاية في الروعة، حيث تقدمت لاعبات الأهلي في الشوط الأول بنتيجة 25/15 ، قبل ان تصحح لاعبات الوصل (ب) النتيجة ويحصدن الشوط الثاني لمصلحتهن 25/21، ليحتكم الفريقان إلى الشوط الثالث الفاصل الذي حسمته لاعبات الوصل لمصلحتهن بعد نقاط من الإثارة 15/12،
 
ليفزن بالمباراة ويرفعن رصيدهن إلى أربع نقاط ويتأهلن للدور نصف النهائي كأول المجموعة الثانية، ويلحقن بالوصل (أ) الذي كان قد سبق وتأهل للدور نفسه في الجولة السابقة كأول المجموعة الأولى. وأكد نجيب بلال رئيس اللجنة الفنية للبطولة أن هناك اجتماعاً عقد مع مسؤولي الفرق المرشحة للتأهل إلى الدور قبل النهائي كان الغرض منه تعديل الجدول سعياً وراء منافسة أكثر في البطولة حتى لا يلتقي فريقا الوصل (أ) والوصل (ب) في النهائي على حساب فرق اخرى. 

وتم تقديم ثلاثة اقتراحات وافقت الأندية على الاقتراح الأخير بتعديل الجدول ليقام بطريقة الكؤوس، بحيث يلتقي أول المجموعة الأولى مع أول المجموعة الثالثة (بدلا من ثاني المجموعة الثالثة)، في حين يلتقي أول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الثالثة (بدلا من أول المجموعة الثالثة) ، ولكن فوجئنا بعد ذلك باعتراض الفريق اللبناني وانسحابه
.