أحمد سعيد: نزف النقاط لا يتناسب مع إمكانات العنكبوت


قال إداري فريق الجزيرة أحمد سعيد إن مواجهة فريقه مع الشارقة اليوم تمثل تحدياً أمام لاعبيه لإيقاف نزيف النقاط الذي لازم الفريق في الجولتين الأخيرتين

آملا في أن يحقق العنكبوت الفوز حتى يعود للمنافسة على الصدارة بروح جديدة في الوقت الذي بات فيه التعويض صعباً. وكان الجزيرة خسر مباراته في الجولة الماضية من الدوري أمام الوصل صفر/2 وقبلها أمام الشباب 1/.2 

واعتبر أحمد سعيد أن «الحظ وقف بجانب الجزيرة في الجولة الماضية حين خسر الشباب أمام حتا وظل الوضع على ما هو عليه». وأضاف «نزيف النقاط الذي لازمنا لا يتناسب على الاطلاق مع إمكانات الجزيرة

الذي يضم لاعبين متميزين اطالبهم اليوم بالاداء الجاد والقوي وأن يتعاملوا مع هذه المباراة كأنها نهائي كأس وكذلك الحال بالنسبة لبقية مباريات الدوري». 

وتابع «لسنا بعيدين عن المنافسة لكننا بعيدين عن مستوى الجزيرة في الآونة الاخيرة وهــذا ما نتمنى ان يتغير في هذه المباراة وأن يكون لاعبونا على قلب واحد خصوصاً ان المواجــهة على ملعبنا الذي لا يجب ان نــفرط في نقــطة عليه».
 
وعن طرف المباراة الثاني قال اداري الجزيرة: «الشارقة فريق قوي وهو من اصعب الفرق التي واجهناها في الدور الاول، فهو يلعب بتكتيك عال وأعتبره من اخطر فرق الدوري اذا كان في يومه، لذلك فإن الحذر منه مطلوب والتعامل معه بجدية سيقلل من فعاليته».

وأكد سعيد جاهزية جميع لاعبيه لخوض مباراة قوية بمن فيهم فيليب كوكو الذي اشتكى من اصابة في الآونة الأخيرة، هذا وكانت التدريبات الماضية قد شهدت معنويات عالية تعكس اصرار اللاعبين على عودة قوية للمنافسة، وينتظر ان يركز بولوني بصورة اكبر على تفعيل الجانب الهجومي لفريقه مع عدم اغفال التوازن الدفاعي خصوصاً ان الشارقة يملك هجوماً خطيراً. 

وكان بولوني قد اعترف بصعوبة المهمة اليوم، لكنه اكد ان لا بديل لفريقه عن الفوز اذا أراد الاستمرار في المنافسة القوية على البطولة رغم ان البطولة مازال مشوارها طويلاً والتقلبات واردة فيها.

مفترق طرق وقال قائد الدفاع الجزراوي راشد عبدالرحمن ان «مواجهة اليوم مفترق طرق ولابد ان نراجع حساباتنا كلاعبين بعد ان دخلنا مرحلة حساسة، حيث لا تقبل نقاط المباراة القسمة على اثنين لأن الخسارة تضعف من املنا في المنافسة القوية على البطولة».

وتابع «الروح المعنوية مرتفعة وجميع اللاعبين يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وقد كانت التدريبات الاخيرة مختلفة عن السابق حيث كانت اشبه بالمباريات وكل لاعب يريد ان يؤكد انه جاهز لتمثيل مشرف للفريق وهذه الروح تجعلني متفائل بتخطي عقبة الشارقة، اضافة الى ان المباراة على ملعبنا استاد محمد بن زايد الذي لا نقبل فيه الخسارة». وختم راشد حديثه بأن «الشارقة سيقاتل بقوة حتى يعوض خسارته الاخيرة، وهم كلاعبين يدركون خطورته كمنافس قوي».