الحاخام الأكبر يطالب العرب بنسيان القدس - الإمارات اليوم

الحاخام الأكبر يطالب العرب بنسيان القدس


استهجنت الجبهة الإسلامية المسيحية أمس التصريحات الخطيرة الصادرة عن الحاخام الرئيس لاسرائيل يونا متسغر للأسبوعية البريطانية «ذي جوش نيوز» والتي طالب فيها الفلسطينيين والعرب بالاعتراف بان القدس لليهود وحدهم.

وكان الحاخام متسغر قال للصحيفة «ان على الفلسطينيين والعرب ان ينسوا القدس وان يكتفوا بكون مكة والمدينة المنورة عواصم دينية خاصة بهم وبالتالي فانه لا داعي لوجود عاصمة دينية ثالثة هي القدس»، داعيا الفلسطينيين الى اقامة دولتهم في صحراء سيناء.
 
ووصف الأمين العام للجبهة الاسلامية المسيحية الدكتور حسن خاطر هذه التصريحات بأنها متطرفة وخطيرة للغاية كونها صادرة عن الشخصية الدينية الرسمية الاولى في اسرائيل وهي تنطلق في خطابها الى الغرب من منطلق ان العرب لديهم كل شيء في حين ان اليهود ليس لديهم أي شيء، مؤكدا ان مثل هذه التصريحات لا تعتبر من قبيل سقطات اللسان بل هي تعبير عن سياسة خطيرة وواضحة بات يرسمها الحاخامات ورجال الدين وتترجمها دولة الاحتلال بقناعات تارة وبابتزاز المتدينين تارة أخرى.

وقال ان تصريحات على هذا المستوى لوسائل اعلام دولية تكشف عن انسجام الحاخامات التام مع تهديدات حركة شاس الدينية باسقاط حكومة الاحتلال في حال تم الحديث مع الفلسطينيين عن أية حقوق لهم في القدس، وهو ما يؤكد دون لبس ما باتت تجمع عليه القوى الدينية وقوى سياسية اخرى وشخصيات بارزة في اسرائيل ان القدس لا تقبل القسمة على اثنين وانها خلقت لتكون فقط عاصمة للدولة اليهودية.

وشدد خاطر على ان القدس هي بالنسبة للفلسطينيين قلب الوطن وجوهرته وهي بالنسبة للمسلمين والمسيحيين العاصمة الدينية والروحية منذ آلاف السنيين وحتى قيام الساعة. ودعا خاطر الحاخام الاسرائيلي الى مراجعة معلوماته الدينية والتاريخية ليرى عمق وقوة الروابط التي تربط القدس بقلوب المسلمين وعقائدهم.
طباعة