استشهاد فلسطينيين في دير البلح

 استشهد  أمس اسماعيل جادالله (25 عاماً) برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في منطقة ابو العجين شرق دير البلح وسط قطاع غزة. وقالت مصادر طبية فلسطينية ان جثمان الشهيد وصل إلى مشفى شهداء الأقصى في دير البلح.
 
وسقط الشهيد جراء اشتباكات وقعت بين مقاومين فلسطينيين من كتائب المقاومة الوطنية، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية، وكتائب الشهيد أحمد أبو الريش الجناح العسكري لحركة «فتح»، وبين قوة اسرائيلية خاصة توغلت شرق معبر كيسوفيم. وأعلنت الكتائب في بيان مشترك مسؤوليتهما عن الاشتباك مع قوة إسرائيلية خاصة متوغلة شرق موقع كيسوفيم بالأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية،

وذلك أثناء زرع عبوة ناسفة لجيب عسكري،أمس. وأضاف البيان أن الاشتباكات أسفرت عن استشهاد أحد مقاتلي كتائب المقاومة الوطنية. من ناحية أخرى، افادت مصادر طبية فلسطينية ان طفلا فلسطينيا اصيب بجروح خطيرة في الرأس برصاص الجيش الاسرائيلي ما لبث ان استشهد متاثرا بها.
 
وقال مدير عام الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة معاوية حسنين ان الطفل تامر ابو شعر (10 اعوام) الذي كان اصيب اصابة خطرة في الرأس برصاص الجيش الاسرائيلي المتوغل في منطقة ابو العجين شرق دير البلح  استشهد في مستشفى الشفاء بغزة متأثرا بجروحه