خليفة يطالب بالحفاظ على طبيعة الإمارات


طالب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بالعمل بشكل مكثّف نحو تطوير الدولة لتكون على قدم المساواة مع الدول المتقدمة، مبدياً رغبته، أثناء اطلاع سموه أمس في قصر سموه في البطين على مجسّمات مشروع تطوير جزيرة اللؤلؤ والتي يبلغ إجمالي مساحتها نحو ستة كيلومترات مربعة، في العمل على توفير كل سبل الراحة، من منشآت ومتنزهات وسهولة في التنقل، مع الحفاظ على الطبيعة الإماراتية من أي تطورات غير مدروسة،

وجعل الإمارات مركزاً ثقافياً وتجارياً وسياحياً جذّاباً، وذلك بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي. واستمع سموه إلى شرح تفصيلي متكامل عن مراحل تطوير وبناء الجزيرة وأهدافها وخطوات تنفيذها، من القائمين على المشروع الضخم الذي ستشرف على تنفيذه شركة صروح العقارية التي عرضت على سموه الهدف من وراء إعداد هذا المشروع العملاق والحيوي،
 
وأنه استجابة لحاجة أبوظبي لمزيد من المشروعات السياحية والترفيهية والاقتصادية والتجارية، نظراً للتطور الهائل في جميع النواحي الاقتصادية وغيرها، والنمو المتزايد للسكان ،وتوافر فرص العمل في مجالات عدة، مما جعل أبوظبي قبلة للاستثمار والمستثمرين بفضل الأمن والأمان الذي تتمتع به الدولة