هتافات عنصرية تهز ملعب الوصل


فوجئ متابعو مباراة الوصل والجزيرة في الجولة 12 من دوري اتصالات لأندية الدرجة الأولى بكرة القدم بهتافات غير مألوفة في الملاعب الإماراتية صدرت من جمهور الأصفر ضد لاعبي الجزيرة، لا سيما عادل نصيب والعاجي توني والمالي مامادو ديالو. 


وأسفرت المباراة عن فوز الوصل صاحب الأرض بهدفين نظيفين سجلهما المحترف البرازيلي أندريه دياز.


وذكر إداري فريق الجزيرة أحمد سعيد أن «نفرا من جمهور الوصل أخذ يقلد حركات القرود بهدف إثارة محترفي العنكبوت توني وديالو، الأمر الذي أحرج زوجات اللاعبين اللواتي تابعن اللقاء»، مؤكداً أن «ما قام به جمهور الوصل شيء محزن». 


بدوره اعترف مدير عام نادي الوصل حسن طالب المري بوجود هتافات ضد بعض لاعبي الجزيرة، غير أنه نفى قيام «الجمهور الوصلاوي بإصدار أصوات القرود أو تقليدها». وأوضح أنها «رد على ما قام به لاعب الجزيرة عادل نصيب في مباراة الدور الاول حين توجه اللاعب لجمهور الأصفر وأشار بيده فاصفاً إياه بالجنون».


وطالب المري اللاعبين بعدم الانسياق خلف ما يحدث في المدرجات، وشدد على أن «إدارة النادي ترفض ما قامت به القلة، وأن الإدارة سوف تتخذ خطوات من شأنها الحد من هذه التصرفات الخاطئة الدخيلة على الملاعب الإماراتية».


حركات القرود
قال إداري فريق الجزيرة احمد سعيد إنه «لم يتوقع ان تصدر مثل هذه الأشياء من جماهير الوصل». واضاف «نعرف جميعا ان جمهور الوصل كبير وله حضور رائع وهو علامة مميزة في دورينا، كما ان علاقتنا بنادي الوصل تاريخية ونكن له كل تقدير واحترام، لكن ما حدث قبل وأثناء المباراة يدعو للحزن وهو شيء عنصري لم نعتد عليه في الدوري الإماراتي ولا في ملاعبنا».


وأوضح «فوجئنا منذ نزولنا الى ارض الملعب بهتاف مكرر من جماهير الوصل يقول «عادل يا المجنون»، ويقصدون عادل نصيب، كما أن البعض منهم قاموا بتقليد حركات القرود تجاه بعض لاعبي الجزيرة، رغم ان زوجات بعض اللاعبين كنّ موجودات في الملعب، وهو الامر الذي سبب لهن حرجا كبيرا، وتلقينا الكثير من الشتائم والاهانات اثناء خروجنا من الملعب وتم حجزنا اكثر من ساعة ونصف الساعة في الملعب بعد انتهاء المباراة وفي النهاية تم إخراجنا من الملعب خفية خوفاً من الجماهير المنفعلة».


وأشار إداري الجزيرة الى ان «بعض الجماهير من دول أوروبية كانوا موجودين في ملعب المباراة وسألوه عن معنى هذه الهتافات لكنه رفض ان يوضح لهم حقيقة هذه الهتافات حتى لا يأخذوا فكرة سلبية عن الدوري الإماراتي».


وأكد احمد سعيد ان «ما قامت به جماهير الوصل اثر كثيرا على معنويات اللاعبين، وساهم في الهزيمة التي تلقاها الجزيرة، واستغرب من ان بعض أنصار الوصل الذين تواجدوا في المقصورة الرئيسية ظهر عليهم الارتياح لما قامت به الجماهير وكأنهم يؤيدون ما حدث منهم ،بالرغم من ان هذه الحداثا تسيء  للرياضة الإماراتية ولدوري كرة القدم الذي ينقل عبر الفضائيات الى مختلف دول العالم».


تصرف غير مقبول
على الجانب الآخر رفض مدير عام نادي الوصل، حسن طالب المري، ما قامت به بعض الجماهير، وأكد ان قيادات النادي لا تقبل مثل هذه التصرفات.


وقال إن «المرحلة المقبلة سوف تشهد اتخاذ خطوات جدية للحد من تكرار مثل هذه التصرفات مثل تثقيف الجماهير وتوعيتهم والالتقاء مع رؤساء المجموعات المسؤولين عن الجماهير». وأشار الى ان «الجماهير من فئات كثيرة ومتنوعة، فمنهم المثقف ومنهم غير المتعلم وهم من بيئات مختلفة ولا يمكن التحكم  والسيطرة عليهم جميعا».


وأضاف «الجمهور كان يقصد لاعبا معينا وهو عادل نصيب لأنه قام بحركة استفزازية في مباراة الدور الأول تجاه جماهير الوصل، والكل يعرف ان اللاعب محترف لديه عقد احتراف يتقاضى خلاله راتبا شهريا يزيد على 60 الف درهم وكان يجب عليه ان يتحكم بأعصابه ويضبط سلوكه لأنه في النهاية لاعب محترف ويعرف كيف يتعامل مع الجمهور».


وأشار الى ان «ما قامت به الجماهير ليس له علاقة بحركات القرود، وأن إدارة النادي غير مرتاحة لما حدث وستكون لها وقفة».
 

فوائد الهتافات
وقال منصور عبدالله (مشجع وصلاوي) الذي وُجد في المباراة إن الهتافات زادت عن الحد وأن الجماهير كانت أمامها طرق أخرى لتوصيل رسالتها للاعب عادل نصيب.


وقال ان «هذه الهتافات لها ايجابيات كما لها سلبيات، ومن ايجابياتها ان لاعبين من الجزيرة هما عادل نصيب وصالح عبيد انشغلا بهذه الهتافات وتفاعلا مع جماهير الوصل، الأمر الذي ساهم في انخفاض مستواهما وقلل من مردودهما اثناء المباراة ومن ثم تمكن فريق الوصل من الفوز والحصول على الثلاث نقاط».


واعتبر منصور عبدالله ان «هتافات جماهير الوصل كان السبب فيها ما قام به عادل نصيب في مباراة دور الذهاب وأكد ان «صدور أصوات القرود لم يرضِ احدا من انصار الفهود».


تصرف نصيب
وقال راشد المر وهو وصلاوي كان موجودا في الدرجة الأولى اثناء المباراة ان «جمهور الوصل لم ينس ما قام به عادل نصيب في مباراة الدور الأول».


وأشار الى ان كل فرق الدوري عندما تحضر الى ملعب الوصل تجد كل دعم وكل حفاوة، لكن ما قام به عادل نصيب في المباراة الاولى هو الذي تسبب في ما وقع من الجماهير. وقال انه غير مؤيد لما حدث وان ما يقارب 50 أو60 مشجعا فقط هم الذين أصدروا هذه الهتافات المعادية، وتوقع ان لا تتكرر هذه التصرفات مجدداً.


أسعار التذاكر
وأكد رئيس رابطة مشجعي فريق الجزيرة عاشور الرميثي أنه كان موجود في الدرجة الثانية ولم يشاهد ما وقع من جماهير الوصل، لكنه اشتكى من عدم تعاون إدارة الوصل مع جماهير الجزيرة.


وقال «فوجئنا بقيام ادارة الوصل بتحديد سعر تذكرة الدرجة الثانية بمبلغ 50 درهما، كما أنهم لم يخصصوا لنا أي مقاعد في الدرجة الأولى وهي المرة الاولى في حياتي التي ارى فيها ثمن تذكرة الدرجة الثانية بـ50 درهما لان ثمنها في ملعب الجزيرة وباقي ملاعب الدولة لا يتجاوز 20 أو 30 درهماً».