إنتر ميلان يكسب بأسلوب «هندوراس» - الإمارات اليوم

إنتر ميلان يكسب بأسلوب «هندوراس»


واصل انتر ميلان المتصدر زحفه نحو اللقب الثالث على التوالي والسابع عشر في تاريخه بعد فوزه على ضيفه ليفورنو 2-صفر أول من أمس على ملعب «جوزيبي مياتزا» في افتتاح المرحلة 23 من الدوري الايطالي لكرة القدم.


ويدين انتر ميلان بفوزه الـ18 الى مهاجمه الهندوراسي دافيد سوازو الذي سجل هدفي المباراة بعد ان ساهم بشكل اساسي في فوز فريقه على كاتانيا 2-صفر في المرحلة السابقة عندما دخل في الشوط الثاني بدلا من الروماني كريستيان شيفو، فنشط الناحية الهجومية ما سمح للارجنتيني استيبان كامبياسو بافتتاح التسجيل ثم اضاف الهندوراسي نفسه الهدف الثاني. ورفع انتر ميلان الذي لم يذق طعم الهزيمة للمباراة 29 على التوالي، رصيده الى 59 نقطة في الصدارة بفارق 11 نقطة عن روما الثاني الذي سقط في لقاء قمة مع مضيفه يوفنتوس الثالث صفر-1 سجله المهاجم المخضرم اليساندرو دل بييرو.


وتعود اخر هزيمة لانتر ميلان في الـدوري الى 18 ابريل الماضي عندما خسر امام روما 1-3 «23 انتصارا وستة تعادلات»، وفي جميع المسابقات الى 19 سبتمبر الماضي عندما خسر امام فنربغشه التركي «صفر-1» في الدور الاول من مسابقة دوري ابطال اوروبا.


وتحضر انتر ميلان بشكل جيد لمواجهته مع ليفربول الانجليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا الثلاثاء المقبل، وافتتح فريق المدرب روبرتو مانشيني التسجيل في الدقيقة 14 بكرة رأسية من سوازو اثر ركلة حرة من الجهة اليمنى نفذها شيفو، ثم ضرب سوازو مجددا بعد أربع دقائق فقط بعد كرة عرضية من الجهة اليسرى هذه المرة عبر البرازيلي اندرادي ماكسويل فشل المدافع جوفاني باسكوالي في تشتيتها بالشكل المناسب فسقطت امام سوازو الذي تابعها مباشرة داخل الشباك.


وسقط ميلان الساعي الى احتلال مركز مؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا للمرة الثانية على التوالي في فخ التعادل وكان سلبا مع بارما.


ولم تنفع عودة صانع الالعاب البرازيلي كاكا الى صفوف ميلان بعد غيابه عن المباراتين الاخيرتين بداعي الاصابة، وبدا واضحا العقم الهجومي الذي يعاني منه فريقه خصوصا في غياب رونالدو ومواطنه الصاعد الكسندر باتو.

طباعة