انتهاء اضراب العمال الاسيويين في البحرين بعد زيادة لإجورهم

 

اعلن الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين أمس انتهاء الاضراب الذي نفذه مئات العمال الآسيويين على مدى اسبوع بعد حصولهم على زيادة  في اجورهم.

 

وقال نائب الامين العام للاتحاد سيد سلمان لوكالة فرانس برس ان الشركة التي يعمل لديها هؤلاء العمال "وافقت على منح زيادة في الراتب الاساسي للعمال بقيمة 15 دينارا (40 دولارا)".

 

واضاف "ممثلو العمال ابلغونا بموافقتهم على الاتفاق" الذي جاء اثر "مفاوضات تمت برعاية وزارة العمل".

 

وكان نحو 1300 عامل اجنبي غالبيتهم من الهنود من شركة "جي بي زخريادس" للتطوير العقاري يعملون في تنفيذ مشروع "درة البحرين"، الذي يعتبر احد اضخم المشاريع العقارية في البحرين، بداوا في التاسع من الجاري اضرابا عن العمل للمطالبة برفع اجورهم.

 

واضاف سلمان "لقد ابلغ العمال بان من يوافق على هذه الزيادة يعود الى العمل ومن لا يوافق فان وزارة العمل ستسهل امور سفره وعودته الى بلاده وستمنحه التذاكر".

 

واشار سلمان الى ان "هناك فئتين من العمال من الذين شاركوا في الاضراب هم العمال غير المهرة والفنيين" موضحا "ان الزيادة ستشمل الجميع بغض النظر عن تصنيفهم".

 

واوضح سلمان ان العمال المضربين كانوا يطالبون برفع الرواتب الاساسية للعمال غير المهرة من 57 دينارا (نحو 151 دولارا) الى 100 دينار (265 دولارا) والفنيين من 69 دينارا (نحو 183 دولارا) الى 120 دينارا (نحو 319 دولارا).

 

واضاف "كما كان العمال يطالبون بعلاوة 20 دينارا (نحو 53 دولارا) للطعام" مضيفا "لكنهم قبلوا بالاتفاق على ما يبدو". والعمال الاجانب في البحرين غير ممثلين في اتحاد عمال البحرين الذي يضم نحو خمسين نقابة والذي اعلن الاربعاء تضامنه مع هذا الاضراب.

 

وبحسب الارقام الرسمية فان حوالى 270 الف عامل اجنبي غالبيتهم من الهنود يعملون في البحرين وبخاصة في قطاع البناء.