الصياغ يفوز بجائزة زايد للترجمة والجادرجي للفنون


أعلن الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب راشد العريمي، فوز الدكتور فايز الصياغ من الاردن بجائزة الشيخ زايد للكتاب فرع الترجمة في دورتها الثانية 2007-2008، وذلك عن كتابه المترجم عن اللغة الإنجليزية (علم الاجتماع- لانتوني غدنز)، وفوز المعماري العراقي رفعة الجادرجي بجائزة الشيخ زايد للكتاب فرع الفنون عن كتابه (في جدلية وسببية العمارة)، وبذلك تكون النتائج المعلنة -حتى الآن- في فروع الجائزة المختلفة متوافقة تماما مع التوقعات التي انتشرت على مواقع شبكة الانترنت المختلفة، والتي سارع أعضاء من الهيئة الاستشارية للجائزة بنفيها، ما يجعل ما نشرته مواقع الانترنت (تسريبات) لنتائج الجائزة التي من المفروض ان تكون سرية حتى وقت إعلانها رسميا، وهو ما يفرض أيضا تساؤلا حول كيفية تسريب هذه النتائج.


وكانت الجائزة قد أعلنت، أخيراً، عن حصول مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على جائزة الشيخ زايد للكتاب فرع النشر والتوزيع، في حين تم حجب الجائزة في فرع أفضل تقنية في المجال الثقافي. كما سبق وأعلنت فوز الروائي الليبي إبراهيم الكوني بجائزة الشيخ زايد للكتاب فرع الآداب، وفوز الكويتية هدى الشوا بجائزة أدب الطفل. ومن المنتظر أن تُعلن خلال الأسابيع المقبلة نتائج جائزة الشيخ زايد للكتاب في الأفرع الثلاثة المتبقية وهي: فرع التنمية وبناء الدولة، جائزة المؤلف الشاب، وشخصية العام الثقافية. وسوف يتم تكريم الفائزين خلال فعاليات الدورة المقبلة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي سيقام خلال الفترة من 11 ولغاية 16 مارس المقبل.


وهنأ العريمي الفائزين الجدد، مؤكداً على المستوى الرفيع الذي تميزت به الكثير من الأعمال المتقدمة، وتمنى لجميع الذين أثروا الجائزة بمشاركتهم ولم يحصلوا على الجائزة، كل التوفيق في الدورات المقبلة، وفي جميع المحافل الثقافية العربية والدولية الأخرى. وأوضح أن حصيلة المشاركات، في الدورة الثانية 2007-2008، والتي اعُتمدت مـن قبل الجائزة وتمت دراستها من المحكمين بلغت 512 مشاركة في جميع فروع الجائزة المختلفة جاءت من 30 دولة، منها 67 مشاركة في فرع الترجمة، و15 مشاركة في فرع الفنون.