رجال بلاط الملكة حتشبسوت «فاسدون» - الإمارات اليوم

رجال بلاط الملكة حتشبسوت «فاسدون»

 
اكتشفت البعثة الأثرية الإسبانية، في مصر، المُكلفة باستكمال أعمال التنقيب بالفناء المفتوح لمقبرة «جحوتي»، رئيس أعمال دولة طيبة في عهد الملكة حتشبسوت 1502-1482 ق.م، الواقعة بمنطقة ذراع أبو النجا بالبر الغربي في الأقصر، أول من أمس، تابوتا خشبيا ملونا باللون الوردي وعلى جوانبه أسطر من الكتابات باللغة المصرية القديمة، ومناظر تصور صاحب التابوت وهو شخص يُدعى «إيكر» يقدم القرابين للإلهة حاتحور مصحوبة بلقب سيدة السماء.


وأعلنت البعثة الإسبانية أن هذا الكشف مثير ويدل على أن رجال البلاط في عهد الملكة حتشبسوت، كانوا فاسدين، واستولوا على مقابر كان يمتلكها أثرياء من عصور سابقة، وأن الكشف الأخير يؤكد أن «جحوتي» رئيس الأعمال ببلاط الملكة حتشبسوت كان يستخدم مقبرة «إيكر»، بل إن رجال «جحوتي» قاموا بسد جزء من مقبرة «إيكر» والاستيلاء على بقية أجزائها.


وقال رئيس البعثة الإسبانية، دكتور جوزيه جالان، إن من المرجح أن تثمر أعمال الحفر عن كشف مزيد من الأثاث الجنائزي لصاحب المقبرة الأصلي «إيكر»، إذ إن التابوت يغلق فتحة المقبرة التي كانت منحوتة بجبل في الجانب الشمالي من المنطقة.

طباعة