توضيحات «إعمار» تدعم صعود الأسهم المحلية - الإمارات اليوم

توضيحات «إعمار» تدعم صعود الأسهم المحلية

 

 

واصلت أسواق الأسهم المحلية صعودها الايجابي في آخر أيام التداول من الأسبوع الجاري في ظل زيادة تعاملات شراء الأجانب وكونهم اللاعب الرئيس في السوق، وتزايد الأخبار الايجابية حول الشركات المدرجة.
 وأظهرت بيانات «هيئة الأوراق المالية والسلع» ارتفاع مؤشر «سوق الإمارات المالي» الصـادر عن خلال جلسة تداول أمس بنسبة 11.1% ليغلق على 47.6026 نقطة، وارتفعت القيمة السوقية بمقدار 06.9 مليارات درهم لتصل إلى 11.828 مليار درهم.
 «إعمار» يقود دبي
 وفي «سوق دبي المالي» ارتفع مؤشر السوق بمقدار 3.82 نقطة ليغلق على 6.5735 نقطة مرتفعا بنسبة 46.1%، وجاء ارتفاع مؤشر السوق نتيجة لصعود أسهم 18 شركة مقابل انخفاض أسهم خمس شركات فقط، وإلى ذلك شهد السوق تداولات بقيمة إجمالية 27.2 مليار درهم بتنفيذ 12750 صفقة توزعت على 7.461 مليون سهم.
 وقد صعدت أسعار الأسهم النشطة بنسب حفزت عودة المضاربات عليها.
 وقاد سهم «إعمار العقارية» السوق للارتفاع حيث صعد بنسبة 7.2% ليغلق على 40.11 درهما وتبعه سهم «أملاك للتمويل» بنسبة ارتفاع 3.2% ليغلق على 4.73 دراهم.
 وكان سهم «سوق دبي المالي» من أكثر الأسهم النشطة صعوداً حيث ارتفع بنسبة 42.4% ليغلق على 9.5 دراهم، ونالت أسهم أخرى نصيبها من الارتفاعات، ومنها أسهم «بنك دبي الإسلامي» بنسبة 93.3% و«الخليج للملاحة القابضة» بنسبة 5.2% و«دبي للاستثمار» بنسبة 1.2% و«العربية للطيران» بنسبة 47.1%.
 وقد أعلنت «شركة سوق دبي المالي» في بيان على شاشات التداول عن عقد اجتماع مجلس إدارتها يوم السبت المقبل لمناقشة توزيعات الأرباح المقترحة وتحديد موعد انعقاد الجمعية العمومية.
  عوامل الصعود
وقال المستثمر في «سوق دبي المالي» سامي البدار: «إن عوامل عدة ساهمت في ارتفاع السوق أمس، منها عودة الأجانب للشراء القوي على أسهم منتقاة مثل «سوق دبي المالي»، ما أسهم في ارتفاع سعره، وكذا تردد أخبار في السوق حول إعلان شركة «إعمار العقارية» أن نسبة توزيعات الأرباح التي اقترحها مجلس الإدارة والمحددة بنسبة 20% من القيمة الاسمية هي الحد الأدنى للتوزيعات التي ستناقشها الجمعية العمومية في اجتماعها المقبل، ما أسهم في بث نوع من الثقة وإعادة السهم للضوء، خصوصاً بعد تدني سعره بدرجة ملحوظة في الأيام الماضية».
 ووفقا لبيانات إدارة «سوق دبي المالي» فقد زادت تعاملات شراء الأجانب بدرجة ملحوظة عن تعاملات البيع، إذ بلغت قيمة الأسهم المشتراة من قبلهم 15.925 مليون درهم تشكل ما نسبته 7.40% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم 1.668 مليون درهم تشكل ما نسبته 4.29% من إجمالي قيمة المبيعات،  ليصل صافي الاستثمار الأجنبي إلى 257 مليون درهم كمحصلة شراء.
 وتابع البدار: «ان بعض أعضاء مجالس إدارات الشركات المدرجة عادوا للتعامل على أسهم شركاتهم، وكذا توالت الأخبار الايجابية عن الشركات النشطة المدرجة سواء عن نمو أرباحها أو توزيعات أرباحها، ما طمئن المستثمرين حول إمكانية أن تواصل الأسهم صعودها ولو بنسب ليست كبيرة».
 اللاعب الرئيس
وأشار إلى أنه «على الرغم من تحسن أداء السوق وزيادة معدلات التداول، إلا أن صغار المستثمرين مازالوا يتحسسون اتجاه السوق للتأكد من تحوله للاتجاه الصاعد إذا ما تمكن من الصعود بنسب ايجابية على مدى أيام عدة متتالية، ومازال الأجانب هم اللاعب الرئيس في السوق، بدليل زيادة نسبتهم من إجمالي تعاملات السوق».
 واختتم البدار بالقول: «إن الأسبوع المقبل سيكون أسبوع الفصل في تحديد اتجاه السوق، فإذا ما واصل الارتفاع في الأيام الأولى ستعود الاستثمارات التي خرجت في أوقات الانخفاض إلى السوق مجددا ما سيسهم في عودة الأسهم للمستويات العالية التي كانت عليها». 
سوق أبوظبي
من ناحية أخرى، صعد مؤشر سوق أبوظبي المالي أمس 35.38 نقطة ليغلق مرتفعاً عند  72.4773 نقطة، أي بفارق 81.0% عن إغلاقه السابق.
وشهدت جميع قطاعات السوق ارتفاعات متباينة خلال جلسة الأمس، وحقق قطاع البناء أكبر المكاسب عندما ارتفع مؤشره 2.39%، محرزاً 94.127 نقطة، تلاه التأمين الذي ارتفع بنسبة 78.1%، تلاه قطاع الاتصالات بارتفاع بنسبة 02.1%، تلاه قطاع العقار بنسبة ارتفاع بلغت 95.0%، ثم قطاع البنوك بارتفاع بلغ 49.0%، ثم الخدمات بارتفاع بنسبة 47.0%، تلاه قطاع الصحة الذي ارتفع بنسبة 26.0%، وأخيراً قطاع الطاقة 0.25%. فيما خالف قطاع الصناعة الاتجاه الصعودي لبقية القطاعات، وفقد 23.11 نقطة ليغلق متراجعاً بمقدار 4.0%.
وشهد حجم التداول ارتفاعاً إلى 4.351 مليون سهم  بلغت قيمتها الإجمالية 53.1 مليار درهم تمت من خلال تنفيذ 7327 صفقة، أدت لارتفاع أسهم 26 شركة، وانخفاض 13 شركة أخرى، فيما شهدت خمس شركات ثباتاً في أسعارها، وذلك من أصل 44 شركة تم تداول أسهمها أمس.
وسجل سهم «اسمنت الشارقة» أعلى ارتفاع سعري بنسبة 82.9% ليغلق على مستوى 26.6 دراهم للسهم الواحد من خلال تداول 29.2 مليون سهم بقيمة 36.14 مليون درهم.

وحل سهم «أركان لمواد البناء» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 590 مليون درهم موزعة على 150 مليون سهم تقريباً من خلال 2078 صفقة.  

 

 

طباعة