حاخام وعضو في حركة حماس يصيغان وثيقة لوقف اعمال العنف في قطاع غزة - الإمارات اليوم

حاخام وعضو في حركة حماس يصيغان وثيقة لوقف اعمال العنف في قطاع غزة


اعلن الحاخام مناحيم فرومان وهو من سكان مستوطنة في الضفة الغربية أمس انه توصل مع عضو في حركة حماس الى مشروع اتفاق حول هدنة لوقف اعمال العنف في قطاع غزة.

وقال الحاخام المقيم في مستوطنة تكواع قرب بيت لحم في الضفة الغربية "انها وثيقة مشتركة من اربع صفحات للتوصل الى هدنة ووقف لاطلاق النار يتعهد بموجبه الجانبان وضع حد لاعمال العنف".

واوضح ان الوثيقة وضعت مع الصحافي خالد عميري وان "اسماعيل هنية (رئيس الوزراء الفلسطيني المقال) وخالد مشعل (رئيس المكتب السياسي لحركة حماس) وافقا عليها".

وقال الحاخام ان اسرائيل تتعهد بموجب هذه الوثيقة "وقف الهجمات وعمليات التوغل والاغتيالات ورفع الحصار الاقتصادي". وتابع "تتعهد حماس من جانبها بوقف اطلاق الصواريخ وقذائف الهاون ومنع فصائل اخرى من القيام بمثل هذه الهجمات".

واوضح "اذا احترم وقف اطلاق النار سيفرج عن الجندي جلعاد شاليت (الذي خطف في يونيو 2006) وكافة المعتقلين الفلسطينيين تدريجيا". وقال ان الوثيقة "تستند الى مبادىء دينية لان وحدهم رجال الدين قادرون على ارساء السلام في المنطقة".

وقال الحاخام انه نقل الوثيقة الى "مسؤول كبير في الحكومة الاسرائيلية" لم يكشف هويته.

وتأتي هذه المبادرة في حين يتحدث المسؤولون الاسرائيليون اكثر واكثر منذ ايام عن امكانية شن عملية عسكرية على نطاق واسع في قطاع غزة لوقف اطلاق الصواريخ على مدينة سديروت الاسرائيلية.

ومنذ سنوات يدعو الحاخام فرومان الى الحوار مع الفلسطينيين على اسس دينية. وكان فرومان التقى الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والزعيم الروحي لحماس الشيخ احمد ياسين الذي قتل في غارة اسرائيلية في مارس 2004. 
طباعة