العرب يعتبرون أنفسهم «شعباً رومانسياً»


كشف استطلاع للرأي أجرته وحدة مكتوب للأبحاث بمناسبة عيد الحب «الفالنتاين» مفاجآت كثيرة، وشهد ارتفاعاً في إدراك المشاعر العاطفية، إذ اعتبر 72% من المستطلعين العرب أنفسهم شعباً رومانسيا، واللافت أن 58% ممن شاركوا في البحث أكدوا أنهم لم يحتفلوا إطلاقاً بعيد الحب من قبل، لكنهم أشاروا إلى أنهم يعتزمون القيام بشيء خاص في هذه المناسبة هذا العام. وأرجع 43% من الذين لم يقوموا بعمل بشيء خاص لأحبائهم في هذه المناسبة مواقفهم إلى أسباب دينية وثقافية،
 
على اعتبار أن الأحباء يجب أن يعيشوا مشاعر الحب طوال العام وليس فقط من خلال يوم واحد في السنة تم تخصيصه أصلاً لأهداف تجارية، وفي وقت تصدرت فيه الهدايا لائحة الرغبات بنسبة 13% أمام المكالمات الهاتفية الرومانسية (11%)، وموعد على العشاء (10%)، وبطاقات المعايدة الخاصة بعيد الحب (9%)، صنفت الزهور والورود بنسبة 15% على أنها الهدية الأكثر إثارة ورومانسية في هذه المناسبة.
 
واعتبر 24% من الذين شملهم الاستطلاع من الذين سبق لهم الاحتفال بهذه المناسبة، أن عيد الحب فرصة ثمينة للإبقاء على مشاعر الحب متأججة والاحتفال مع الأحباء في هذه المناسبة الخاصة في كل عام، وأوضحت نتائج هذه الدراسة أن غالبية المقيمين في شمال إفريقيا (46%) قد سبق لهم الاحتفال بعيد الحب من قبل، في حين انخفضت النسبة في دول مجلس التعاون وبلاد الشام إلى 40% لكل منهما.