«سانت فالنتاين» مناسبة لترويج الفيروسات

حذّر خبراء أميركيون من أن رسائل التهنئة الإلكترونية لمناسبة عيد العشاق «فالنتاين» تحتوي على فيروس مضر يدعى «ذي ستورم وورم» يربط بين جهاز كمبيوتر المتلقي وجهاز مرسل البطاقة «بوتنيت» الذي هو ليس من المعجبين حتماً. و«بوتنيت» عبارة عن شبكة كمبيوترات موحدة يديرها شخص واحد لا يكون معروفاً من قبل أصحاب أجهزة الكمبيوتر التي تصل إليها رسائل المعايدة الإلكترونية.
 
وتستخدم شبكة «بوتنيت» لسرقة البطاقات الشخصية والمصرفية وإرسال الرسائل الإلكترونية التي تحتوي على فيروسات تعطل عمل أجهزة الكمبيوتر أو تسمح بربطها بالشبكة واستخراج المعلومات الخاصة منها.
 
وقال بيان صادر عن مكتب التحقيقات الفيدرالي إن عدداً من العطلات العامة في العام الماضي كانت مناسبة استغلها أصحاب شبكات «بوتنيت» لإرسال الفيروس المضر «ذي ستورم وورم»من خلال رسائل معايدة مصطنعة. وحذر المكتب مستخدمي أجهزة الكمبيوتر لعدم قبول أي رسالة إلكترونية تحتوي على بطاقة معايدة لمناسبة عيد العشاق يرسلها معجبون «مجهولون» وعدم فتح هذه البطاقات، خصوصا عدم الاستعانة بالرابط الذي يوصلهم بشبكات أخرى