93 % من الشركات غابت عن معرض التوظيف

 

  بلغ عدد الجهات المشاركة في «معرض التوظيف» في أبوظبي 50 شركة من أصل 700 شركة كبرى تلقت دعوات للمشاركة في المعرض، الذي يختتم اليوم، بنسبة 93%. فيما بلغت نسبة مشاركة الجهات الحكومية نحو 40%، وفقاً للجهة المنظمة، شركة «الحاضر».

 
وقال تنفيذي أول التسويق في الشركة محمود حميد الخطيب لـ «الإمارات اليوم»: «إن نحو 93% من الشركات المدعوّة تخلفت عن المشاركة، على الرغم من زيادة عدد الجهات المشاركة هذا العام على عدد الجهات التي شاركت العام الماضي (40 شركة)»، لافتا الى أن المعرض لا يشترط عددا معينا من الوظائف الشاغرة، ولا يوجد إحصاء بعدد المتقدمين لهذه الوظائف، «لأن نسبـة كبيرة من الباحثين عن العمل تتقدم بطلباتهـا إلكترونيا عن طريق مواقع الشركات على  الانترنت.. وتاليا، يصعب إحصاء العدد».
 
وأضاف أن «معــرض العام الماضي لم يشهد أي نوع من المتابعة لأعـــداد المتقـــدمين أو الوظائف التي حصلوا عليها بعد المعرض، لأنه كان يهدف الى إيجاد تواصل بين الباحث عن الوظيفة والشركة الراغبة في توظيفه، وليس عملية التوظيف ذاتها».
 
وذكر الخطيب أن «معرض العام الجاري شهد مشاركة ثلاث شركات كبرى في مجال التطوير العقاري، إلى جانب مؤسسات عدة من القطاع المصرفي والهيئات الحكومية المحلية والاتحادية في أبوظبي».
 
ومن جهتها، قالت المديرة التنفيذية لمجلس أبوظبي للتوطين، الجهة الراعية للمعرض، حمدة راشد المحيربي، إن «تخلف هذه الشركـات عن المشاركة لا يعد دليلا على التقصـــير من جانبها، لأن بينــها شركات وطنية كبرى حققت نسبا كبيرة من توطين الوظائف، وقد يكون لكل شركة عذرها».

وأضافـــت أن «موعد إقامــة المعرض ربما شكّل عائقا أمام مشاركة بعضها، لأن معرض الدورة السابقة كان خلال مايو الماضي، كما أن هناك معرضين آخرين للتوظيف في شهري مارس وإبريل على التوالي في كل من العين ودبي».
 
وأشارت المحيربي الى أن مجلس أبوظبي للتوطين لم يكن له أي دور في توجيه الدعوات لهذه الشركات أو غيرها، أو في تحديد موعد المعرض وتنظيمه. وإنما تكفلت الشركة المنظمة بهذه المهمة.