هيلاري كلينتون وأوباما مع تسريع الانسحاب من العراق - الإمارات اليوم

هيلاري كلينتون وأوباما مع تسريع الانسحاب من العراق


ندد كبار المسؤولين في الحزب الديمقراطي وعلى رأسهم المتنافسان على ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية باراك اوباما وهيلاري كلينتون، بالمشروع الاخير للادارة الاميركية القاضي بإجراء توقف قصير فيعملية سحب القوات الاميركية من العراق في يوليو المقبل.


وقال اوباما في بيان«بدلا من الوعود الكاذبة والاستراتيجية المغلوطة، فإن الاميركيين بحاجة الى سحب سريع ومسؤول لألويتنا المقاتلة، الامر الذي سيخفف العبءعن جيشنا، وسيدفع العراقيين الى المصالحة». 


من جهتها قالت هيلاري كلينتون في تصريح صحافي انها «شعرت بخيبة كبيرة». لتصريحات وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس التي دعم فيها فكرة اجراء توقف قصير فيخفض القوات الاميركية في العراق بعد يوليو المقبل.وأضافت «هذا يعني بأنه سيكون لدينا قوات في العراق في صيف 2008، تعادلما كان لنا مطلع عام 2007».ودعت «الرئيس جورج بوش الى انهاء الحرب التي بدأها، وتحمّل مسؤولية اعادة شباننا من رجال ونساء الى بيوتهم». 


وقالت كلينتون ايضا « قلت مرارا انه لا يوجد حل عسكري وإن الوقت حان لإراحةالعسكريين الاميركيين من مسؤولية لعب دور الحكم في الحرب الاهلية العراقية». ووعدت «بالمضي في ممارسة الضغوط في الكونغرس وخلال حملتها الانتخابية،لينهي الرئيس الحرب في العراق قبل ان يترك مهامه». وقالت انه في حال لم يحصل ذلك، فإنها ستبدأ بسحب القوات الاميركية من العراق، فيحال انتخبت رئيسة، خلال الستين يوما التي تلي تسلمها مهامها

طباعة