فان ديرليم: الشارقة فاز بالأداء والنتيجة - الإمارات اليوم

فان ديرليم: الشارقة فاز بالأداء والنتيجة


عاشت الامارة الباسمة ليلة سعيدة بعد الفوز الثمين الذي حققه الشارقة على الوصل بهدفين مقابل هدف واحد في ختام الدور الاول للدوري.  واحتفل عشاق الملك بالانتصار الغالي على الامبراطور الذي حافظ على امل الفريق في المنافسة على البطولة ومنحه دفعة معنوية كبيرة وافضلية واضحة على الوصل قبل مواجهة الفريقين المصيرية في نصف نهائي كأس رئيس الدولة.


واعرب الهولندي فان ديرليم جيرارد مدرب الشارقة عن سعادته بالفوز والاداء الراقي للفريق في المواجهة الصعبة، وقال: قدم لاعبو الفريق مباراة رائعة واستحقوا الفوز، والاجمل ان تلعب جيدا وتفوز بالنقاط الثلاث، والفوز على الوصل سيعطي الشارقة دفعة معنوية كبيرة قبل انطلاق مباريات الدور الثاني. وحول اداء قائد الفريق عبدالعزيز العنبري، قال فان ديرليم: اعطيت العنبري واجبا هجوميا بحتا في المواجهة، ولم اطلب منه الاهتمام بالشق الدفاعي، خصوصا ان المستوى البدني للعنبري قياسا بباقي اللاعبين اقل.


زي ماريو حزين
امـــا البرازيلي زي ماريو مدرب الوصل فقد وضحت عليه علامات التأثر والحزن بسبب الخسارة وادلى بتصريحات مقتضبة، قال فيها: لعبنا بشكل سيئ ويكاد يكون اداء الوصل في المباراة هو الأسوأ هذا الموسم. واضاف زي ماريو: حاولت تعديل مستوى الاداء في الشوط الثاني لكن الشارقة لعب جيدا وكشفت المباراة عن ان الوصل في حاجة الى المزيد من الجهد والعمل في الفترة المقبلة حتى يستعيد المستوى العالي الذي كان عليه في الموسم الماضي وحتى نقدم المستوى الذي يتوقعه انصار وعشاق النادي.


الفرحة فرحتان
واكد امين السر العام لنادي الشارقة والمتحدث الرسمي باسم النادي خالد المدفع ان المـباراة كانت عنـد حـسن الظن وتليق باسم وسمعة الناديين الكبيرين. وقال: الفريـقان لعبا مباراة كبيرة تعكس المكانة الكـبيرة لهما، والحمد لله على الفوز الذي اكمل فرحـتنا وباتت الفرحة فرحتين بالفوز على الوصل وبزفاف الشيخ احمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة النادي.


مركز غير لائق
وقال اسماعيل راشد مدير فريق الوصل: لم يكن لاعبو الوصل في مستواهم المعهود وكنا نأمل ان يقدم الفريق مستوى افضل ويحقق نتيجة ايجابية، خصوصا ان الفريق يحتل مركزا لا يليق به في لائحة ترتيب الدوري.  وقال راشد: علينا البحث عن الافضل والاجتهاد بشكل اكبر حتى يستعد الفريق مستواه الذي كان عليـه في الموسم الماضي.  

طباعة