دراسة: البيض سيصبحون اقلية في الولايات المتحدة بحلول 2050


 

كشفت دراسة نشر مركز "بيو ريسرتش سنتر" نتائجها أمس ان البيض سيصبحون أقلية في الولايات المتحدة بحلول 2050 بسبب تزايد الهجرة الى اميركا.

ويتوقع ان يمثل البيض 47% من سكان اميركا خلال 42 سنة في مقابل الثلثين اليوم وسيكون اميركي من اصل خمسة مهاجرا مقابل واحد من اصل ثمانية حاليا.

واضافت الدراسة انه "اذا استمرت الوتيرة على حالها فان عدد سكان الولايات المتحدة سيرتفع الى 438 مليونا في 2050 في مقابل 296 مليونا في 2005" اي بزيادة بنحو 50%.

ويعود اكثر من 80% من هذه الزيادة الى المهاجرين الوافدين بين عامي 2005 و2050 وابنائهم الذين سيولدون في الولايات المتحدة.

وسيشكل ذوو الاصول اللاتينية 29% من السكان في 2050 مقابل 14% في 2005. ويشكل ذوو الاصول اللاتينية حاليا اكبر اقلية في الولايات المتحدة. وسيمثل الاسيويون 9% من سكان اميركا في مقابل 5% حاليا. والاقلية التي يمثلها السود ستبقى على حالها بنسبة 13%.

وتستند هذه الارقام الى المعطيات التي جمعت خلال الخمسين سنة الاخيرة حيث لعبت الهجرة الشرعية وغير الشرعية دورا كبيرا في نمو عدد سكان اميركا. وبين عامي 1960 و2005 ساهم المهاجرون واولادهم في زيادة عدد سكان اميركا ب51%

وبلغت نسبة المساهمة 58% اعتبارا من 1980. الا ان الدراسة اشارت الى ان هذه الارقام قد تتغير بسبب سياسة الهجرة. والهجرة غير الشرعية وسبل وقفها من المواضيع الرئيسية في حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة خصوصا حملة الحزب الجمهوري.